المعارضة السورية تدعو من موسكو بان كي مون لتسريع عقد مؤتمر "جنيف 3" لحل الازمة السورية

رمز الخبر: 704270 الفئة: دولية
روسیا

تواصلت في العاصمة الروسية موسكو اجتماعات المعارضة السورية الوطنية للوصول إلى أسس وطنية وإنسانية تطلق مسار الحل السياسي للأزمة السورية، حيث صاغت المعارضة في اليوم الثاني من اجتماعاتها ورقة كاملة لطرحها على الوفد الحكومي اليوم الأربعاء تنحصر إهتماماتها في ثلاثة ميادين ، هي المبادىء والاسس الخاصة بالعملية الحوارية، وحزمة المهمات الوطنية والتحديات الوطنية الكبرى، ومجموع الملفات الخطرة والحساسة والملحة الهامة في حياة الشعب السوري المطلوب العمل عليها.

كما جرى امس الثلاثاء النقاش حول مسار جنيف وأسس بيانه الاول وإمكانية السير في مؤتمر "جنيف-3" الذي توافق على ضرورة إنعقاده المعارضون المجتمعون في موسكو.

وتجرى المشاورات، بإشراف رئيس معهد الاستشراق الروسي فيتالي نعومكين، خلف أبواب مغلقة، بعيداً عن وسائل الإعلام.

ويبدو أن "فيتو" أميركي حال دون حضور المبعوث الإممي إلى سوريا ستيفان ديميستورا أو حتى نائبه الذي كان من المقرر أن يشارك في منتدى موسكو التشاوري السوري - السوري.

وأعلن سمير العيطة الذي يمثل "المنتدى الديمقراطي" المعارض في المشاورات أن الوثيقة المتفق عليها تحتوي على عناصر مختلفة، منها قضايا سياسية وإنسانية.

وفي تصريح صحفي، أشار العيطة إلى أن بلورة الوثيقة تعتبر "تقدماً كبيراً"، مضيفا أن المعارضة تنتظر من لقائها مع الوفد الحكومي وضع آلية لتنفيذ الالتزامات التي أخذها الطرفان على كاهلهما أثناء الجولة الأولى من مشاورات موسكو، إضافة إلى التزامات جديدة محتملة قد تسفر عنها الجولة الراهنة.

من جانبه، قال عارف دليلة، نائب المنسق العام لهيئة التنسيق الوطنية المعارضة إن تسوية الجوانب السياسية من الأزمة السورية تتطلب عقد مؤتمر "جنيف 3".

وذكر دليلة أن الاجتماع لم يتطرق إلى مسائل سياسية، مشيراً إلى أن مشاورات موسكو ليست مؤتمراً تشارك فيها المعارضة بجميع فصائلها من جهة والحكومة السورية من جهة أخرى، بل تعتبر منتدى يحضره عدد من ممثلي المعارضة.

وتوجهت المعارضة السورية من موسكو بنداء إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لتسريع عقد مؤتمر "جنيف 3" لحل الازمة السورية.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار