الشرطة الامريكية تقتل أحد المواطنين الامريكيين السود بإطلاق 8 رصاصات + فيديو

رمز الخبر: 704745 الفئة: دولية
سیاهپوست مقتول

زعم الضابط في الشرطة الامريكية مايكل تي اسلاغر أنه قتل المواطن الامريكي الاسود «فالتر لي اسكات» البالغ من العمر 50 عاما دفاعا عن النفس الا ان الفيلم الذي سيشاهده القاريء يثبت كذب هذه المزاعم حيث أن الرجل كان أحد المارة في ولاية كارولينا الجنوبية وقد أظهر الفيلم الذي نشر علي شبكة الانترنت أمس الثلاثاء بسرعة مذهلة أن الضابط الامريكي الأبيض فتح النار علي الضحية الذي كان في حالة فرار من الخلف وأرداه قتيلا.

و أفاد القسم الدولي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن صحيفة نيويورك تايمز أشارت الي المزاعم التي أطلقها الضابط الامريكي الابيض مايكل تي اسلاغر البالغ من العمر 33 عاما عندما ادعي أنه قتل الرجل دفاعا عن النفس في اشتباك حصل بين الجانبين في حين أن الفيلم أثبت كذب هذه المزاعم حيث أن اسلاغر اطلق 8 رصاصات من مسدسه علي فالتر لي اسكات البالغ من العمر 50 عاما فيما أكد رئيس بلدية مدينة جارلستون الشمالية أمس الثلاثاء أن الضابط ارتكب جناية القتل في هذا الحادث الذي وقع السبت الماضي.

 

 

ويأتي هذا الحادث في الوقت الذي شهدت فيه مدن نيويورك وكليولند وفرغوسن وأماكن اخري اشتباكات بين الشرطة والمواطنين السود بسبب القساوة التي يعتمدها الشرطة البيض. وكان الضابط قد فتح النار علي الضحية الذي كان يقود سيارة مارسيدس كانت مصابيحها الخلفية مهشمة بعد توقفه وترك السيارة هاربا الا ان اسلاغر طارده في حديقة وفتح عليه النار فيما واصل اسكات ركضه ولم يتوقف.

وهنا اتصل الضابط في جهازه اللاسلكي بالشرطة وأبلغ رفاقه بوقوع حادث اطلاق نار وزعم أن الضحية قد انتزع منه مسدسه. الا ان الفيلم الذي صّوره أحد المارة من جهازه النقال ونشره محامي عائلته أظهر كذب هذه المزاعم حيث يسقط القتيل علي بعد عدة امتار بعد اطلاق النار عليه.

 

 

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار