مدمرة البرز وسفينة بوشهر تتوجهان لخليج عدن ومضيق باب المندب

رمز الخبر: 705005 الفئة: سياسية
ناوگروه

اعلن قائد سلاح البحر لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية الادميرال حبيب الله سياري اليوم الاربعاء ، ان المجموعة البحرية الرابعة و الثلاثين التابعة للجيش ، التي تضم "سفينة بوشهر" و "مدمرة البرز" ، توجهت الي خليج عدن و مضيق باب المندب ، في اطار مهامها المتمثلة بضمان أمن خطوط الملاحة الايرانية ، و الحفاظ علي مصالح ايران في المياه الحرة ، نافيا ما تناقلته بعض وسائل الاعلام بشأن ارغام سفن مصرية ، لقطع بحرية ايرانية علي مغادرة خليج عدن .

و اكد قائد سلاح البحر إن القوات البحرية الايرانية تتولي مهامها بكل اقتدار في اطار الالتزام بالقوانين الدولية ، كما تعمل علي ضمان امن خطوط الملاحة البحرية و مواجهة القراصنة .

هذا وعادت المجموعة البحرية الـ 33 الي مياه ايران الاسلامية بعد انتهاء مهامها و تضم فرقاطة بندرعباس اللوجستية وفرقاطة اللواء بحري الشهيد نقدي القاذفة للصواريخ ، وذلك بعد 77 يوماً من أداء مهامها في المياه الدولية الحرة . وذكرت الدائرة الاعلامية للجيش اليوم الاربعاء ان المجموعة البحرية المعلوماتية والعملانية والتدريبية الـ 33 التابعة للقوة البحرية الايرانية قد بدات مهمتها قبل أكثر من شهرين وزارت العديد من الموانئ في سريلانكا واندونيسيا كما عبرت من مضيق مالاغا . و اجرت هذه المجموعة البحرية المؤلفة من فرقاطة 'بندرعباس' اللوجستية وفرقاطة 'اللواء بحري الشهيد نقدي' القاذفة للصواريخ، تمارين علي عدة مراحل شملت عمليات؛ اطلاق النار واطفاء الحريق وقطر السفن وتبادل السلع والوقود ومياه الشرب وحتي الافراد . وبما ان من الاهداف الاساسية للمجموعات البحرية الايرانية في المياه الحرة، حراسة خطوط المواصلات والحفاظ علي السفن التجارية امام الاخطار مثل قراصنة البحر، فان تمرين اطلاق النار ومواجهة القطع البحرية المعتدية يعدان من العمليات المهمة خلال فترة مهمات هذه المجموعات البحرية.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار