"حماس": عملية طعن جنديين صهيونيين رد طبيعي على ممارسات المحتل

باركت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عملية طعن جنديين صهيونيين صباح اليوم الأربعاء جنوبي مستوطنة "شيلو" شمال الضفة الغربية المحتلة على يد الشهيد محمد كراكرة، وقال حسام بدران المتحدث باسم الحركة في تصريح مكتوب نشره الموقع الرسمي للحركة، إن "عملية الطعن البطولية تأتي في إطار الرد الطبيعي لشعبنا ضد ممارسات الاحتلال".

"حماس": عملیة طعن جندیین صهیونیین رد طبیعی على ممارسات المحتل

وأضاف بدران : "أن هذه العملية تمثل اللغة الوحيدة التي يفهمها الاحتلال، وتمثل أفضل رد على تعاظم التطرف الصهيوني وتواصل الاقتحامات للمسجد الأقصى والحصار على قطاع غزة".
وأشاد المتحدث باسم "حماس" بالشهيد كراكرة الذي تعمد استهداف الجنود على الرغم من أنه لا يحمل سوى سكين، بينما يتعمد جنود الاحتلال قتل الأطفال والنساء والمدنيين الفلسطينيين.
وشدد على أن الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية مصمم على الاستمرار في المقاومة بكل أشكالها رغم بطش الاحتلال واستمرار التنسيق الأمني.
ودعا بدران السلطة الفلسطينية إلى إطلاق يد المقاومة في الضفة كي تأخذ دورها الطبيعي في الدفاع عن الشعب الفلسطيني.
وأصيب جنديان صهيونيان أحدهما بجراح خطرة صباح اليوم الأربعاء بالقرب من مستوطنة "شيلو" شمال الضفة الغربية المحتلة، بعد طعنهما بالسكين من قبل الشهيد محمد جاسر حبايب كراكرة من بلدة سنجل شمال رام الله.

أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة