حصار "جبهة النصرة" لبلدتي "كفريا" والفوعة" شمال سوريا يدخل أسبوعه الرابع

أفادت مصادر محلية أن تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي، ذراع "القاعدة" في سوريا، يواصل فرض حصاره الخانق على بلدتي "كفريا" و"الفوعة" بريف مدينة إدلب شمال سوريا، بعد سيطرته على المدينة في وقت سابق، وقطع طرق الإمداد عن البلدتين، ومنع دخول المواد الغذائية والصحية إليهما.

حصار "جبهة النصرة" لبلدتی "کفریا" والفوعة" شمال سوریا یدخل أسبوعه الرابع

وتفيد المصادر أن المنطقة تهددها كارثة إنسانية في حال استمر الحصار لفترة أطول، خاصة وأن التنظيم الإرهابي يواصل استهدافه أيضاً للبلدتين بقذائف الهاون والقذائف الصاروخية، الأمر الذي يؤدي في كثير من الأحيان إلى سقوط عدد من الشهداء.
ويقوم الجيش السوري يقوم بإلقاء المساعدات الغذائية إلى الأهالي عبر الطائرات المروحية، حيث يتواجد داخل بلدتي "كفريا" و"الفوعة" حوالي 50 ألف نسمة، وقد نزح إليهما عدد كبير من أهالي إدلب بعد استهداف المدينة من قبل عناصر "جبهة النصرة" ما يزيد من المعاناة الإنسانية في حال استمر الحصار على البلدتين.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة