الزعبي: الحل السياسي لا يكون مع حملة السلاح ضد الدولة

رمز الخبر: 712244 الفئة: دولية
الزعبی

أكد وزير الإعلام السوري عمران الزعبي أن لقاء موسكو التشاوري شكل خطوة إيجابية في طريق الحل السياسي لافتاً أنه في المسألة الوطنية لا يوجد حياد أو اعتدال، وأن الحل السياسي يجب أن يمر عبر مسار سياسي مع قوى وتيارات وليس مع حملة السلاح ضد الدولة.

وخلال محاضرة له أكد الزعبي أن لقاء موسكو التشاوي كان خطوة إيجابية للوصول الى تفاهم وقد تم التوصل لورقة من عشر نقاط حول بند تقييم الوضع الراهن لكن عند انتقال النقاش الى البند المتعلق بالإرهاب بدا واضحاً أن البعض لا يريد مناقشة جدية حوله .
و لفت الزعبي إلى أن الدولة هي صاحبة الحق الوحيد في حمل السلاح لتنفيذ القانون وحفظ أمنها وحدودها ، مشيراً إلى أن ما يجري من حروب وصراعات في المنطقة هو مواجهة بين موقفين ومشروعين متناقضين، الأول قومي عربي أخلاقي قيمي، والآخر هو التخلف الأمريكي «الإسرائيلي» الخليجي.
و رأي الزعبي أن التنظيمات الإرهابية المسلحة أجبن من أن تواجه الدولة والجيش السوري مواجهة حقيقية لذلك تعتمد الغدر وفبركة الأفلام ضمن حملة إعلامية تقوم على منطق الحرب النفسية الأمر الذي يشبه إلى حد بعيد المجازر التى ارتكبها الاحتلال الصهيوني فى فلسطين لترويع السكان ودفعهم لهجرة قراهم.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار