حرب تصفيات تشتعل بين المجموعات الإرهابية بريف العاصمة دمشق

رمز الخبر: 712762 الفئة: دولية
حرب تصفیات

في تطور لافت على صعيد الأحداث داخل الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، أصدر المدعو "زهران علوش" زعيم تنظيم "جيش الإسلام" الإرهابي، أوامره بالقضاء على حركة "أحرار الشام" التي تنشط في الغوطة، وذلك بعد خلاف كبير بين الطرفين، على خلفية انضمام الحركة في المعارك الأخيرة، داخل مخيم "اليرموك" إلى جانب "جبهة النصرة" الإرهابية.

ورفض المدعو "أبو موسى كناكري" زعيم حركة "أحرار الشام" في الغوطة المشاركة بمعارك "اليرموك" إلى جانب "فيلق الرحمن" الذي اعتبره زهران علوش ذراعه في تلك المعارك، الأمر الذي دفع بلعوش لإصدار أمر إلقاء القبض على "كناكري" واقتياده إلى جهة مجهولة، بعد مهاجمة مقره وقتل عدد من حراسه، على الرغم من أن الحركة تندرج ضمن "القضاء الموحد" للفصائل الإرهابية المسلحة في الغوطة الشرقية، وقد دفعت مخالفة أوامر "جيش الإسلام" إلى إشعال الصراع بين الطرفين، وهو ماينذر بحرب جديدة داخل الغوطة، أشبه بتلك التي وقعت بين تنظيم "داعش" الإرهابي و"جيش الإسلام"، والتي أدت إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الطرفين، وتحولت المنطقة إلى ساحة للاغتيالات وعمليات التصفية المتبادلة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار