اشتباكات بين الجيش اللبناني والعصابات التكفيرية علي الحدود مع سوريا

شهدت الحدود اللبنانية السورية اشتباكات متفاوتة الحدة بين الجيش اللبناني والعصابات الإرهابية التكفيرية علي أكثر من محور أسفرت عن وقوع إصابات مؤكدة في صفوف الإرهابيين التكفيريين وأوضح تقرير أن هذه الاشتباكات اندلعت فجر اليوم الخميس وتركزت بشكل خاص في جرود بلدة رأس بعلبك الواقعة في شمال شرق لبنان، وعلي الجانب اللبناني للسلسلة الشرقية لجبال لبنان قبالة بلدة عسال الورد السورية في منطقة القلمون.

اشتباکات بین الجیش اللبنانی والعصابات التکفیریة علی الحدود مع سوریا

وعلي جبهة أخري ذكرت «الوكالة الوطنية للإعلام» اللبنانية الرسمية أن وحدات الجيش اللبناني استهدفت فجر اليوم الخميس وبالمدفعية الثقيلة تحركات للمسلحين في السلسلة الشرقية وتحديدًا جرود عرسال، وادي حميد، محيط الملاهي، الرهوة، دون أن تشير إلي وقوع إصابات في صفوف الإرهابيين.
تجدر الإشارة إلي أن قوات كبيرة من الجيش اللبناني وحزب الله منتشرة علي امتداد المناطق اللبنانية المحاذية للحدود الشرقية والشمالية الشرقية مع سوريا، وهي موضوعة في حالة تأهب واستنفار منذ بداية فصل الربيع استعدادًا وتحسبًا لهجوم واسع كانت حضرت له العصابات الإرهابية التكفيرية لاجتياح عدد من البلدات والقري الحدودية اللبنانية واحتلالها.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة