«تجمع العلماء المسلمين» في لبنان : قرار مجلس الأمن بشأن اليمن دليل صارخ علي انحيازه لأمريكا

رمز الخبر: 712889 الفئة: الصحوة الاسلامية
تجمع العلماء المسلمین

انتقد «تجمع العلماء المسلمين» في لبنان القرار الذي أصدره مجلس الأمن الدولي بشان اليمن ، الذي تجاهل جرائم العدوان السعودي ، مؤكدًا أن لجوء ما يسمي المجتمع الدولي إلي إصدار قرار تحت الفصل السابع في وجه الشعب المستضعف في اليمن هو دليل صارخ علي انحيازه إلي جانب مصالح الإدارة الأميركية وبعده عن قضايا وتطلعات الشعوب .

و أضاف التجمع في بيان : إننا في تجمع العلماء المسلمين كنا دعونا منذ البداية إلي اعتماد الحلول السياسية لقضايا المنطقة باعتبار أن الحلول العسكرية لا تنتج سوي الخراب والدمار ولا يستفيد منها سوي العدو الصهيوني، غير أن الحلول السياسية يجب أن تكون برعاية من دول محايدة وأن تعتمد علي خيار الشعب اليمني علي أساس الديمقراطية التي يدعون أنهم حماتها وأن أي فرض لحلول لن يكون مصيره سوي الفشل .

و قال البيان : في هذا السياق وأمام اشتداد الهجمة علي الشعب المستضعف في اليمن يهمنا في تجمع العلماء المسلمين أن نؤكد علي ما يلي :
أولاً: ندعو الشعب اليمني للتنبه إلي خطورة الوضع وأن هناك مؤامرة تستهدف تقسيم اليمن لذا لا بد من التضامن والتكافل الوطني للحفاظ علي وحدة الشعب اليمني.
ثانياً: إن المشكلة هي مشكلة سياسية وليست مذهبية وإن إعطائها هذا الطابع إنما يستهدف الفتنة كي يعود نفوذ بعض الدول في المنطقة إلي اليمن علي حساب الشعب اليمني كل الشعب اليمني.
ثالثاً: ندعو علماء اليمن لمؤتمر يجمع أطياف اليمن كافة لإصدار موقف شرعي موحد يراعي مصلحة اليمن ويضمن الوحدة الإسلامية فيما بين أبنائها، ونحن في تجمع العلماء المسلمين علي استعداد للمساعدة في هذه القضية لما نمتلكه من خبرة في هذا المجال.
رابعاً: إن قرار مجلس الأمن الدولي جاء تحت الفصل السابع فيما لم يصدر ولا قرار واحد ضد الكيان الصهيوني لا تحت الفصل السابع ولا تحت غيره، مما يعني أن هذا المجتمع الدولي يكيل بمكاييل متعددة وهو مسخر للإرادة الأميركية والكيان الصهيوني ويخدم مصالحهم، وبالتالي فإننا ندعو شعوب العالم الإسلامي للنهوض والتوجه نحو العدو الحقيقي لأمتنا الذي هو العدو الصهيوني دون غيره من البلدان أو الشعوب .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار