محتجون يوقفون مباراة «إسرائيل» مع جنوب إفريقيا

رمز الخبر: 713991 الفئة: انتفاضة الاقصي
جنوب افریقیا

أوقف محتجون غاضبون المباراة الدولية لكرة الهوكي على الجليد بين فريق جنوب افريقيا وكيان الاحتلال الصهيوني التي استضافتها مدينة كيب تاون ليلة الخميس على الجمعة، حيث هتف عشرات المتظاهرين من المتضامنين مع الشعب الفلسطيني في جنوب إفريقيا في إستاد غراند ويست كازينو ضد تواجد الفريق الصهيوني في جنوب إفريقيا. وطالبوا بإنهاء المباراة فورا رفضا لتجميل الوجه الصهيوني باسم الرياضة.

وتمكن المتظاهرون من إيقاف المباراة لخمسة وأربعين دقيقة بعد أن قذفوا بعشرات الكرات الحمراء إلى أرض الملعب في إشارة إلى دموية الإحتلال الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني بشكل عام والحركة الوطنية الرياضية بشكل خاص.

من جهته دان الناشط في مجال حقوق الإنسان برام هانيكوم التدخل الفج من الأمن الصهيوني المرافق للفريق الرياضي ضد المحتجين السلميين. وقال "لقد تعرضنا لاعتداء همجي يؤكد عقلية المحتل «الإسرائيلي» الذي يعتمد على القوة والقهر لفرض سلطته على شعب آخر".

وأضاف أن "الرسالة التي رفعها المتضامنون مع الشعب الفلسطيني في جنوب إفريقيا هي أنه لا رياضة طبيعية مع مجتمع غير طبيعي".

وأشار أن "شعب جنوب إفريقيا ينأى بنفسه عن إعطاء أي انطباعات مباشرة أو غير مباشرة عن تأييده للعنصرية «الإسرائيلية» التي تعتبر امتدادا لنظام الفصل العنصري البائد".

يذكر أن جنوب إفريقيا تستضيف مبارايات المجموعة الثانية من بطولة كأس العالم للهوكي على الجليد ما بين يومي 13 و 19 نيسان الحالي، والتي تضم كلا من جنوب إفريقيا والمكسيك والصين ونيوزيلندا و«إسرائيل» وبلغاريا.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار