انطلاق الحوار السوري مطلع الشهر المقبل في جنيف

رمز الخبر: 714184 الفئة: دولية
المعارضة

يوجه المبعوث الدولي لحل الأزمة السورية ستيفان ديمستورا الأسبوع المقبل دعوات للمشاركة في حوار على شكل "مشاورات"والذي من المتوقع ان يعقد في جنيف مطلع ايار المقبل، الى ممثلين عن الحكومة السورية وعدد واسع من أطياف المعارضة السورية الداخلية والخارجية وممثلين عن المجتمع المدني السوري، وايضا الى عدد من ممثلي الدول "ذات التأثير المباشر على الازمة السورية"، كالولايات المتحدة وروسيا والسعودية وايران وقطر وتركيا.

وبحسب مصادر إعلامية ، فإن هذه المشاورات، التي سيشارك في مراحلها الاولى نحو 30 شخصية سورية (معارضة وحكومة) و20 من ممثلي الدول، ستستمر لعدة اسابيع وستجري في المرحلة الاولى بشكل ثنائي بين المبعوث الدولي وكل طرف على حدا، "من أجل الاطلاع على موقف كل طرف من المشاركين حول المخرج السياسي لحل الازمة السورية انطلاقا من بيان جنيف1"، من اجل التوصل الى قواسم مشتركة تمهيدا لاطلاق مفاوضات عالية المستوى تحت مسمى جنيف3.
وتوقعت أوساط دبلوماسية في جنيف أن تشارك كافة الدول المدعوة في هذا الحوار على مستوى الممثلين الدائمين في مقر الامم المتحدة في جنيف "خصوصا وأن أي لقاء يجمع ممثلي هذه الدول معا ليس على جدول الاعمال"، وكشفت أن مبادرة ديمستورا لاطلاق "ورشة الحوار التشاوري في جنيف" جاءت بعد ضغوطات دولية مورست من قبل الدول الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي خلال الاسابيع الماضية على المبعوث الدولي من أجل استعادة الامم المتحدة زمام المبادرة في الازمة السورية "بعد التراجع الكبير للدور الاممي" خلال الاشهر الأخيرة وبروز مبادرات تمكنت من جمع رموز موالية وأخرى معارضة في قاعة واحدة كما حصل في "منتدى موسكو" مؤخراً.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار