غدا .. الرئيس الافغاني يحل ضيفا على طهران

رمز الخبر: 714625 الفئة: سياسية
أشرف غنی

أعلن مساعد وزير الخارجية لشؤون آسيا والمحيط الهادي "ابراهيم رحيم بور" انه من المقرر ان يصل الرئيس الافغاني "اشرف غني" يوم غد الاحد إلى طهران علي رأس وفد رفيع المستوي في زيارة رسمية للبلاد تستغرق يومين تلبية لدعوة من رئيس الجمهورية الدكتور حسن روحاني ، يجري خلالها مباحثات تتناول سبل تعزيز العلاقات بين البلدين فضلا عن مناقشة اهم القضايا على الساحتين الاقليمية والدولية .

وافاد القسم السياسي لوكالة تسنيم الدولية للانباء بأنه يرافق الرئيس الافغاني وفد رفيع يضم محمد محقق المساعد الثاني للرئيس التنفيذي للحكومة الافغانية وصلاح الدين رباني وزير الخارجية ومحمد حنيف اتمر مستشار الامن الوطني ، و وزير المالية اكليل حكيمي وداود شاه صبا وزير المناجم والبترول وحسين عالمي بلخي وزير شؤون المهاجرين والعائدين وعدد اخر من المسؤولين الحكوميين .
وسيلتقي الرئيس الافغاني محمد اشرف غني و الوفد المرافق له في طهران، كبار المسؤولين الايرانيين لبحث سبل تطوير التعاون الثنائي و التطورات الاقليمية والدولية .
وأشار رحيم بور إلى أهمية زيارة الرئيس أشرف غني لطهران موضحا : نظرا للقضايا الداخلية الافغانية فان الجمهورية الاسلامية الايرانية ساعدت في تشكيل الحكومة الافغانية الجديدة التي لم تتبلور بعد بشكل كامل .
وأعرب رحيم بور عن أمله بتشكيل الحكومة الافغانية وتعزيزها ، و ذلك في ظل الامكانيات المتوفرة لدي السيدين "أشرف غني" و"عبد الله عبد الله" ، مضيفا ، ان طهران ترى نفسها مكلفة بمساعدة الحكومة الافغانية ، ولهذا فان من المقرر ان يجري الرئيس أشرف غني لقاء مع الدكتور روحاني وعدد من المسؤولين الايرانيين .
و حول مستوى التعاون بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية و افغانستان صرح مساعد وزير الخارجية قائلا نظرا الى المكانة الخاصة التي تتمتع بها افغانستان، فان انسحاب القوات الاجنبية من هذا البلد، و تولي الرئيس اشرف غني رئاسة البلاد بعد الانتخابات الاخيرة ، تعتبر من الاحداث والتطورات المهمة في هذا البلد. وأستطرد رحيم بور ان التطورات الجارية في منطقة الشرق الاوسط وفي اليمن على وجه الخصوص، تتطلب ضرورة ايجاد تعاون ثنائي مع الحكومة الجديدة في هذا البلد، مع الاخذ بنظر الاعتبار القضايا الامنية الاقليمية لان افغانستان لها تاثير واضح في هذا الصدد .
واردف قائلا : في الحقيقة ان هذه التاثيرات كانت في بعض الاحيان وبسبب انشطة حركة طالبان والمتطرفين في افغانستان  سلبية ، لكنه بطبيعة الحال ان إيران تتوقع من الحكومة الافغانية الجديدة ان تعمل على المساعدة لاستتباب الامن الداخلي والخارجي لهذا البلد . وتابع القول ان مباحثاتنا الثنائية التي تشهد وتيرة تصاعدية ، ستشمل ايضا قضايا إقليمية ، ولهذا فان زيارة الرئيس "أشرف غني" ، تأتي بعزم كبير و جاد لتحقيق هذه الاهداف .
وفي رده على سؤال حول أحتمال توقيع مذكرة تفاهم بين البلدين خلال زيارة الرئيس أشرف غني ، قال مساعد وزير الخارجية ، ستصل الى طهران اليوم السبت ، لجنة افغانية تحضيرية، لتحديد هذه الامور بشكل نهائي . وصرح رحيم بور ، ان هناك وجهات نظر مختلفة حول بعض القضايا الرئيسية ذات الاهتمام المشترك ، إلا انه وحسب قول "أشرف غني" فانه مهتم بتسوية وحل هذه القضايا في حزمة واحدة، وان هذه المواضيع ستحدد بشكل نهائي بعد ظهر اليوم السبت، وذلك خلال المباحثات التمهيدية مع اللجنة التحضيرية الافغانية. 
وكان مقررا أجراء هذه الزيارة الشهر الماضي، الا أنها تأجلت بسبب مقتل أكثر من مئة شخص في ولاية بنجشير اثر الانهيارات الجليدية .

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار