لجنة عمانية تزور إيران الإسلامية لتحديد مسار خط أنبوب تصدير الغاز

رمز الخبر: 714712 الفئة: اقتصادية
ایران و عمان

أفاد مراسل القسم الاقتصادي لوكالة تسنيم الدولية للأنباء ، بأن مذكرة التفاهم لتصدير الغاز الإيراني الى سلطنة عمان تم توقيعها ابان زيارة السلطان قابوس لإيران الإسلامية في أب عام 2013 وفي الربع الأول من عام 2014 تم تحويل مذكرة التفاهم الى اتفاق يقضي بتصدير 28 مليون متر مكعب من الغاز الإيراني الى سلطنة عمان يوميا ولمدة 25 عاما .

وتقدر قيمة الغاز الإيراني المُصدر الى عمان بـ 60 مليار دولار حسب سعر الغاز الحالي . و عن طريق تصدير الغاز الى عمان ستتمكن إيران الإسلامية من الدخول الى الأسواق الكبيرة في الشرق الأقصى والتي تعد حاليا أهم المقاصد التي تتوجه إليها حاملات غاز LNG المنتج في عمان .
يشار الى ان إيران الإسلامية وسلطنة عمان لم تتفقا حتى الآن على مسار أنبوب الغاز ، حيث أكد وزير النفط العماني ذلك و صرح قائلا : ان إيران الإسلامية وسلطنة عمان لم تتفقا حتى الآن على المسار الذي سيقطعه الأنبوب الذي سيتم مده تحت الماء لنقل الغاز الإيراني الى بلادنا .
وصرح المدير العام لشركة تصدير الغاز الإيراني بأن اللجنة العمانية ستزور إيران في الأسبوع الجاري ، وأعلن أن الجهة الاستشارية المشرفة على دراسات مد أنبوب الغاز من جبل مبارك في إيران الى ميناء صحار في عمان والذي يمتد لمسافة 200 كلم ، سيتم اختيارها خلال هذه الزيارة .
وأشار علي رضا كاملي الى التواصل الوثيق بين خبراء البلدين على مدى الأشهر المنصرمة وقال : إن إيران الإسلامية و سلطنة عمان حزمتا أمرهما للانتقال بهذا المشروع الى المرحلة النهائية .
وذكر كاملي أن هذا المشروع يمتد في قسمين بحري و بري وقال : إن القسم البري لهذا المشروع يمتد من رودان الى جبل مبارك ويمتد لمسافة 200 كم تقريبا والقسم البحري من جبل مباركة الى ميناء صحار العماني يمتد لـ200 كم أخرى. ومن المقرر أجراء الدراسة الهندسية للخطين البري والبحري في آن واحد تجنبا لحصول أخطاء في تنفيذ المشروع .
الجدير بالذكر أن سعر الغاز المصدر الى عمان لم يحدد بعد ومن المقرر أن يتم الاتفاق حول ذلك مع اقتراب انتهاء تنفيذ مد الأنبوب.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار