المجموعات الإرهابية تطلق معركة "شفاء الصدور" لإيقاف تقدم الجيش السوري في إدلب

رمز الخبر: 714754 الفئة: دولية
معارک

أطلقت المجموعات الإهابية في الشمال السوري معركة اسمتها "شفاء الصدور"، بمشاركة حوالي 17 فصيل مسلح، لاستهداف حواجز ومواقع الجيش السوري في ريف مدينة"حماه" شمال البلاد، بمحاولة منها لتشتيت أنظار الجيش عن المعارك التي يخوضها في مدينة "إدلب" ويتقدم بها لاستعادة السيطرة عليها من تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي، والذي سيطر على المدينة في وقت سابق.

وأكدت مصادر ميدانية أن الهدف الأساسي غير المعلن عن هذه العملية يبقى واضحاً، وهو محاولة إيقاف التقدم الذي يحققه الجيش السوري على جبهات "إدلب"، حيث استطاع السيطرة على بلدتي "كفر نجد" و"نحليا"، بعد القضاء على أعداد كبيرة من عناصر "النصرة" الإرهابية، واستمراره في التقدم نحو إدلب المدينة وقطع طرق الإمداد الآتية إليها، ومن الفصائل الإرهابية المشاركة في هذه معركة (شفاء الصدور) "فيلق الشام" و"لواء سيف الله" و"لواء الإيمان" و"أنصار حماه" إضافة إلى "جيش الفاتحين"، فيما لم يذكر أي تواجد "للنصرة" في هذه المعركة، ما يعني أنها قد سحبت جميع مقاتليها إلى معركة إدلب، لإيقاف تقدم الجيش السوري نحوها.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار