خاص بـ " تسنيم"

الادعاء العام في طهران يصدر لائحة الاتهام بحق مراسل صحيفة واشنطن بوست

رمز الخبر: 717468 الفئة: سياسية
رضائیان

أصدر الادعاء العام في طهران لائحة الاتهام بحق "جيسون رضائيان" مراسل صحيفة "واشنطن بوست" الامريكية الذي عمل علي جمع معلومات خاصة بالقضايا الداخلية والخارجية وتتعلق بالجمهورية الاسلامية الايرانية والتعاون مع الدول المعادية وتسليم المعلومات الي أشخاص غير صالحين وارساله رسالة الي الرئيس الامريكي باراك اوباما بالاضافة الى اتهامات اخري .

و أكدت ليلي أحسن محامية المتهم رضائيان في حديث خاص لمراسل القسم السياسي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء صدور لائحة الاتهام بحق هذا الصحفي الذي ينحدر من اصل ايراني – أمريكي بتهمة التجسس وتزويد أشخاص غير صالحين المعلومات الخاصة بالسياسة الداخلية والخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية. وتابعت هذه المحامية تقول " انه وحسب هذه اللائحة فإن رضائيان حصل علي معلومات سرية وتعاون مع دول معادية وكتب رسالة الي الرئيس الامريكي وقام بالتبليغ ضد النظام الاسلامي في ايران". وأكدت أحسن أنه ومع غض الطرف عن افتقاد الادلة التي وجهت للمتهم في ملفه فإن نتيجة البند الاول الي الثالث من اتهاماته تعتبر واحدة نوعا ما ورغم الخلافات السياسية والثقافية العميقة بين ايران وأمريكا ووجود جدار عدم الثقة بالأخيرة بسبب ضلوعها في تدبير الانقلاب ضد الحكومة القانونية في عام 1954، فإن البلدين لايعتبران معاديين من وجهة نظر الحقوق الدولية. وتابعت تقول " ان هذه الحقوق الدولية تعتبر بلدين بالمعاديين اذا ما تم اعلان الحرب ويدخل البلدان في حرب أو وقف اطلاق النار الذي لم يسفر عن سلام دائم بين الطرفين ". وأكدت المحامية أن رضائيان صحفي وطبيعة مهنته تتطلب الحصول علي المعلومات ونشرها موضحة أن موكلها لم يحصل علي أية معلومات سرية بصورة مباشرة أو غير ذلك أو نشرها أو تسليمها لأشخاص آخرين. وأشارت أحسن الي لقائها مع موكلها في المحكمة ووصفت حالته النفسية بأنها جيدة. واستطردت تقول " ان رضائيان مسجون منذ حوالي 9 أشهر وقدم طلبات متكررة لتبديل حكمه من السجن الموقت الي كفالة أو ايداع وثيقة الا ان  المحكمة رفضت هذا الطلب ومن الطبيعي أنه يتأثر من هذا الوضع ". ورغم أن المحامية أعربت عن اعتقادها بأن استمرار وجود موكلها في السجن يتعارض مع البند د- في المادة 32 من قانون العقوبات الجزائية الا انها قالت في الوقت ذاته " لقد تمت الموافقة علي عدة طلبات قدمها رضائيان للقاء زوجته بشكل مباشر الا اننا نأمل بأن يتم الافراج عنه بكفالة الي أن يتحول حكمه النهائي الي قرار مؤقت ". وأشارت المحامية الي مانشرته بعض وسائل الاعلام بخصوص موكلها وقالت " ان كل التحقيقات التي جرت في ملف جيسون رضائيان كانت حتي الآن سرية حيث لم تفصح عنها وموكلها الا ان بعض الوسائل نشرت بعض الامور غير الصحيحة في هذا الخصوص وهو عمل خلاف القانون والمباديء الاخلاقية ". وتابعت تقول " انها أشارت الي لائحة الاتهامات الموجهة الي المتهم كما هي وتمتنع عن الاشارة الي تفاصيل الملف بسبب عدم تشكيل محاكمته ". وأعربت المحامية عن شكرها للمسؤولين في القضاء لتعاونهم بخصوص تنظيم لقاء مع المتهم بحضور مترجم رسمي في المحكمة وكذلك لتوفيرهم أرضية دراسة الملف بشكل كامل وكل دقة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار