سياسي كويتي : مصر وحليف عربي آخر لعبا دورا غامضا في إحباط عاصفة الحزم

رمز الخبر: 719867 الفئة: دولية
ناصر الدویلة

كشف ناصر الدويلة السياسي الكويتي الشهير وعضو مجلس الأمة السابق عن تفاصيل خطيرة ومثيرة بشأن عمليات "عاصفة الحزم" العدوانية التي قادتها المملكة العربية السعودية على مدار قرابة الشهر ضد الشعب اليمني، مؤكدا أن مصر وحليف عربي آخر ـ رفض الإفصاح عنه ـ لعبا دورا غامضا لاحباط عاصفة الحزم ضد اليمن ".

وأكد الدويلة في تغريدات له عبر موقع التواصل الإجتماعي تويتر أن لكل حادث حديث وأنه سيكشف كل شيء في وقته، إلا أنه أتبع كلامه قائلا "ما فيش فايده ذيل الكلب لايمكن ان يستقيم كما في المثل".

وأوضح الدويلة أنه رفض التعليق على وقف العاصفة طوال الساعات الـ 24 الماضية لإنه لم يكن يتبين حقيقة الموقف ولم يكن يدرك أبعاده بعد بحسب وصفه، إلا أنه عاد وغرد اليوم الخميس عن القرار مايعني أن لديه معلومات حول هذا الشأن بحسب مغردين.

وأكد أن المهله التي حددها مجلس الأمن للحوثيين وصالح، والتي ستنتهي خلال ساعات هي التي كانت وراء قرار السعوديه وقف العمليات من جانب واحد وهي التي ستحسم الأمور بحسب قوله.

وأوضح إن عاصفة الحزم بدأت فجأة و توقفت فجأة مع انها اليوم تواصل قصف اليمن دون إعلان عن استمرار العمليات و قرار التوقف دون وقف اطلاق النار".

وتابع قائلا"استطيع كمراقب ان اقول ان عاصفة الحزم أوقفت رسميا لكنها لم توقف عمليا لاسباب تتعلق بتنسيق سياسي دولي وليس لموقف عسكري والعمليات مستمرة بقوة".

وأشار إلى أن العمليات الجوية والحصار البحري و الدعم اللوجستي مستمرة لم تتوقف ولم يعلن عن مفاوضات ولا إتفاق وقف اطلاق نار وهذا يؤكد بحسب قوله أن الامر له نطاق آخر".

وفيما يخص الموقف الإيراني قال الدويلة "إنني كمراقب تفاجأت بقرار انتهاء عاصفة الحزم لكن سلوك ايران يدل على انها تعرف ما يدور و تلتزم حدودها فهي على علم بقرار الوقف وناورت في اطاره".

وكشف الدويلة في تغريداته أن هناك شيء تم بين الملك سلمان و الرئيس الروسي فلادمير بوتن بشأن الوضع في اليمن، مشيرا إلى اعتقاده أن الأمر يتعلق بالموقف الروسي في مجلس الامن وأن أثار ذلك ستظهر قريبا".

وواصل الدويلة تغريداته عبر حسابه الشخصي بتويتر قائلا "المملكه مطلعه على حقيقة الموقف التركي والباكستاني لكنها متفاجئة بغموض الدور المصري الذي يزود الاسد بالاسلحه".

وأكد أن مصر وحليف عربي لعبا دورا غامضا لاحباط عاصفة الحزم و لكل حادث حديث ما فيش فايده ذيل الكلب لايمكن ان يستقيم كما في المثل" وذلك بحسب قوله.

واختتم كلامه قائلا "نشرت قبل ساعات مشادة بين مندوب السعوديه و مندوب بشار في مجلس الامن وهي تعكس مستقبل الدور السعودي في سوريا الحازم أيضا"، حسب تعبيره.
 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار