مراقبة الأمعاء عبر الهواتف الجوالة بواسطة كبسولات

رمز الخبر: 719974 الفئة: ثقافة و علوم
کبسولة

قدم باحثون استراليون في دراسة جديدة أجروها تحت إشراف البروفسور الايراني "كورش كلانتر زاده" كبسولات مزودة بمستشعرات الغاز تنقل البيانات من داخل الأمعاء إلي الهواتف الجوالة بشكل مباشر وتوفر فرصا جديدة لتشخيص صحة أو مرض الأمعاء وعلاج هذا العضو.

وكشفت الدراسة أن ميكروبات الأمعاء التي تنتج غازات، قد تسبب العديد من أمراض الجهاز الهضمي ويمكن استخدامها كمؤشر حيوي في تشخيصها.

وقال كلانتر زاده الأستاذ في جامعة "RMIT" في ملبورن بأستراليا، أنهم" وفي إطار دراستهم حول تأثير أمعاء الإنسان على أمراض الجهاز الهضمي، قاموا بتقديم مستشعرات الغاز على شكل حبوب للبلع، حيث توفر هذه الأنظمة وسيلة يمكن الاعتماد عليها لفهم تأثير الغازات المعوية على صحة الانسان كما تمهد الطريق لتطوير تقنيات التشخيص والعلاجات الجديدة".

وتابع أن الكبسولات الجديدة ترسل البيانات أثناء حركة الأمعاء إلي جوال المستخدم قبل الخروج من الجسم. وأشار إلى أن الطريقة الجديدة تعد خطوة مبتكرة لتقييم حالة الأمعاء وتشخيص الأمراض ذات الصلة وهو ما سيجلب فوائد غير مسبوقة لعامة الناس من خلال توفير الأجهزة الطبية والتشخيصية التي تقلل إلى حد كبير من التكاليف الطبية وتحسن كفاءة الرعاية الصحية.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار