وزارة الامن الايرانية تكشف تفاصيل هلاك القيادي في زمرة "انصار الفرقان" الارهابية

رمز الخبر: 720019 الفئة: سياسية
انصار الفرقان

اعلنت وزارة الامن هلاك الارهابي ابو حفص البلوشي المسؤول السياسي و العسكري في زمرة ما يسمى" انصار الفرقان" الارهابية واثنين من مرافقيه عصر امس الاربعاء في عملية امنية بمنطقة بافتان الواقعة بين مدينتي قصرقند وجكيغورفي محافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرقي البلاد.

واضاف مسؤول قسم الامن الداخلي بوزارة الامن في حديث للصحفيين اليوم الخميس، أن العملية الامنية نجحت في قتل المدعو هشام عزيزي المعروف بـ"ابوحفص البلوشي" القيادي في زمرة " انصار الفرقان" الارهابية مع اثنين من مرافقيه في عملية بجنوب شرقي البلاد.
ولفت المسؤول الى أن زمرة "انصار الفرقان" تاسست قبل عام بدعم مالي ولوجستي وبتوجيه من ارهابيين غربيين وعرب في المنطقة بهدف زعزعة الامن وتنفيذ الاغتيالات والتفجيرات بجنوب شرق البلاد.
واوضح انه وبالرصد الاستخباري لوزارة الامن  لانشطة هذه الزمرة في داخل وخارج البلاد، تم قتل احد عناصر المجموعة في نهاية العام الماضي ،وبيّن أن عددا من عناصر التنظيم تواروا عن الانظار وفروا الى خارج البلاد والى المحافظات الجنوبية، وبفضل الجهود الامنية تم اعتقال عدد من افراد الزمرة، لتنطلق التحريات التي أدت الى مقتل هشام عزيزي، وضبط كمية من الاسلحة والقنابل اليدوية والمتفجرات بحوزة الزمرة الارهابية.
وأكد المسؤول بوزارة الامن ، أن استراتيجية الجمهورية الاسلامية الايرانية ووزارة الامن تتمثل بتثبيت الامن المستدام في المنطقة، وانها تعتبر الأمن الاقليمي يتعزز عبر التعاون بين جميع دول المنطقة.
واكد انه ونظرا للتدخل المباشر لاجهزة مخابرات بعض الدول عبر تمويل و تسليح هذه الزمرة الارهابية فان ايران تحتفظ بحق متابعة الموضوع على الصعيد الدولي.
وبيّن أن انشطة زمرة "انصار الفرقان" الارهابية ركزت بشكل اكبر على اغتيال انصار الجمهورية الاسلامية الايرانية واستهداف المراكز الاقتصادية.
وحول ما يتم تداوله بشأن مقتل احد افراد زمرة "جيش العدل" في عملية استخبارية ، اكد المسؤول ذلك موضحا ان المتحدث باسم ما يسمى جيش العدل واسمه "سعيد تركمن" والمعروف بـ"ملا معاذ"، قتل في السابع من نيسان الجاري، في حوالي الساعة 9 الى 10 مساء امام منزله في كراتشي.
ولفت الى أن الارهابي سعيد تركمن أعلن صباح اليوم ذاته 7 نيسان 2015 بصفته متحدثا لزمرة جيش العدل، عن مسؤولية استشهاد 8 افراد من قوات حرس الحدود الايرانية في اليوم الذي سبقه 6 نيسان 2015، وقد تبنى التنظيم مسؤولية هذا العمل الارهابي.
واوضح أن الارهابي سعيد تركمن كان قد شارك بعدة عمليات ضد قوات حرس حدود في الجمهورية الاسلامية الايرانية .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار