بايدن: الخيار العسكري ضد ايران لايزال علي الطاولة رغم المفاوضات الجارية معها حاليا

رمز الخبر: 727713 الفئة: الطاقة النووية
بایدن

كرر مساعد الرئيس الامريكي «جو بايدن» في الكلمة التي القاها أمام مؤسسة سياسة الشرق الادني في واشنطن التهديدات التي يطلقها المسؤولون الامريكان ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية بوجود الخيار العسكري علي الطاولة بالرغم من أن بلاده تجري في الوقت الحالي مفاوضات مع طهران من أجل التوصل الي اتفاق نووي التي اعتبرها بالفرصة التاريخية للحصول علي حل سلمي لموضوع البرنامج النووي الايراني.

و أفاد القسم الدولي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن بايدن أعلن ذلك في كلمة القاها امام مؤسسة سياسة الشرق الادني في واشنطن معتبرا المفاوضات النووية الجارية بين ايران الاسلامية والسداسية الدولية بالفرصة التاريخية للحصول علي حل سلمي الا انه دعا في الوقت ذاته الي تفتيش المواقع العسكرية في ايران. وواصل المسؤول الامريكي اطلاق مزاعمه ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية عندما قال ان ايران بإمكانها انتاج 8 قنابل نووية في الوقت الحالي ورأي أن الاتفاق النووي سيؤدي الي اغلاق تخصيب البلوتونيوم والي الأبد. وأشار بايدن الي احتمال اللجوء الي الخيار العسكري ضد ايران الاسلامية ولايزال الخيار العسكري ضد طهران قائما الا انه أكد أن الرئيس الامريكي يرغب بالابتعاد عن هذا الخيار. وتحدث المسؤول الامريكي عن تعاون واشنطن مع كيان الاحتلال الصهيوني اثناء المفاوضات بين ايران والقوي السداسية الدولية للتوصل الي اتفاق نووي وأكد أن هذا التعاون ازداد في هذه المرحلة أكثر من الماضي. وتابع مساعد الرئيس الامريكي قائلا " اننا نرغب بالتعاون مع حلفائنا الاقليميين وزيادة حجم هذا التعاون كما هو الحال مع «اسرائيل». واعتبر بايدن الرئيس الامريكي بأنه رجل محنك وبذل جهوده لتوفير أمن الكيان الصهيوني أكثر من أي رئيس جمهورية آخر. وكان وزير الخارجية الامريكي جون كيري قد أطلق تصريحات مماثلة لتصريحات بايدن عندما وصف الرئيس الامريكي الحالي بأنه أكثر رؤساء الجمهورية الذي بذل جهوده لتوفير أمن الكيان الصهيوني وأكد عدم وجود أي رئيس بذل جهدا أكثر من اوباما. 

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار