في مؤتمرها الصحافي الاسبوعي ...

مرضية أفخم : فريقنا النووي سيواجه بحزم أي مطالب مبالغ بها .. وندعو الى عراق موحد

رمز الخبر: 745719 الفئة: سياسية
افخم

قالت المتحدثة باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية السيدة مرضية افخم اليوم الاربعاء ، ان الفريق النووي المفاوض سيواجه ، وبحزم ، أي مطالب مبالغ بها ، و ذلك ردا علي سؤال حول تراجع المسؤولين الامريكيين عن بعض الاتفاقات الاولوية بخصوص منشأة "فردو" او نطاق التفتيش ، و اضافت : ان المطالب المبالغ بها من الاساليب التي يعتمدها الطرف الاخر في المفاوضات وهذا ما حصل خلال جولات التفاوض المختلفة ، الا ان فريقنا النووي وقف بوجه هذه المطالب المبالغ بها .

و افاد القسم السياسي لوكالة تسنيم الدولية للانبأء بأن السيدة افخم اعلنت ذلك اليوم خلال مؤتمرها الصحافي الاسبوعي ، و اوضحت ان الطرف الاخر يحاول طرح جميع المواضيع دفعة واحدة اثناء المفاوضات ، لكن فريق التفاوض الايراني عازم علي المحافظة علي حقوق البلاد ، وهذا ما تم العمل به حتي الان . واشارت المتحدثة باسم الخارجية الي ان الفريق النووي المفاوض علي مستوي مساعدي وزير الخارجية توجه اليوم الي فيينا ، و هناك مواضيع جادة مطروحة علي جدول الاعمال ، و المفاوضات متواصلة لملء الفراغات او ما يعرف "بين الهلالين" ، كما ان بعض القضايا بحاجة الي قرار سياسي لذا فان المسار المنطقي والمعقول يستمر خطوة خطوة .
و لفتت السيدة افخم الي ان عمليات صياغة النص لازالت لم تنته ، و قالت : علي كل حال سيأتي يوم التوقيع ، و من ثم سيصدر مجلس الامن قرارا بالغاء الحظر ، و يتعين علي جميع الاطراف تنفيذ الالتزامات المنصوص عليها في الاتفاق ، بالتزامن مع بعضها البعض.
من جانب اخر اشارت المتحدثة باسم الخارجية الي زيارة وزير الدفاع العميد حسين دهقان للعراق ، و قالت ان تعاون الجمهورية الاسلامية الايرانية مع العراق ، راسخ وفي مختلف المجالات الستراتيجية .
واضافت افخم ان التبادل والتعاون بين ايران والعراق حول القضايا السياسية يجري علي اعلي المستويات ، و ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتابع موضوع مكافحة الارهاب والتطرف في العراق ومستعدة لتقديم أي مساعدة للشعب والحكومة العراقية.
كما اكدت افخم الجهوزية العالية للجيش العراقي و قوات الحشد الشعبي وقالت : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تدخر أي جهد لمساعدة العراق فيما لو طلب منها ذلك ، موضحة بان زيارة وزير الدفاع العميد حسين دهقان الي العراق لبحث سبل محاربة الارهاب والتطرف.
و شددت افخم بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعو الي عراق موحد بعيدا عن الاختلافات الطائفية، والمهم بالنسبة لها هو دعم سيادة العراق .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار