بامر عسكري من يعلون .. «اسرائيل» تبدأ الابارتهايد في الحافلات العامة

رمز الخبر: 745993 الفئة: دولية
مستوطنة

ذكرت وسائل إعلام صهيونية أن ما تسمى "الإدارة المدنية الاسرائيلية" في الضفة الغربية، التابعة لجيش الاحتلال الصهيوني بدأت بتطبيق خطة وزير الحرب موشيه يعلون القاضية بفصل الفلسطينيين عن الصهاينة داخل حافلات الركاب في الضفة الغربية.

وبحسب الخطة، كما تنقل وسائل إعلام الصهيونية، فإنه يمنع على الفلسطينيين استخدام نفس الحافلات التي يستخدمها الصهاينة الغاصبون عند عودتهم من العمل في" تل أبيب" باتجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وتضيف وسائل الاعلام أن الخطة تفرض على العمال الفلسطينيين دخول الاراضي المحتلة عام 1948 عبر4 حواجز عسكرية محددة على أن يمر كل منهم عند العودة من العمل عبر الحاجز نفسه في طريقه الى الضفة الغربية.

وجرت العادة أن يعود العمال الفلسطينيون الى منازلهم من خلال الحافلات الصهيونية المتجهة الى مستوطنة اريئيل في الضفة الغربية، وهي الحافلات التي يستخدمها المستوطنون المتجهون الى اريئيل ومحيطها من المستوطنات. أما الآن فسيضطر العمال الفلسطينيون عند مرورهم عبر الحاجز العسكري في طريق عودتهم الى بيوتهم، أن يستقلوا حافلات فلسطينية فقط.

وتشير التقديرات الى أن هذه الطريقة الجديدة المزمع اتباعها من شأنها ان تطيل مدة سفر العامل الفلسطيني يوميا بزمن يتراوح بين ساعة الى ساعتين.

وبحسب وسائل الاعلام الصهيونية، تأتي هذه الخطوة بعد احتجاجات متكررة من قبل المستوطنين مؤخرا طالبوا فيها بإجراء ترتيبات سفر بشكل منفرد في حافلات ركاب خاصة بهم لا تجمعهم مع الفلسطينيين.

وقد استجاب وزير الحرب موشيه يعلون لإلحاح المستوطنين في تشرين الأول من العام الماضي، وأصدر تعليمات تنص على أن كافة العمال الفلسطينيين الذي يدخلون عبر حاجز "ايال" عليهم العودة الى ديارهم عبر الحاجز نفسه.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار