الرئيس الامريكي يمدد فرض الحظر النفطي الأحادي الجانب علي ايران الاسلامية

رمز الخبر: 746044 الفئة: اقتصادية
اوباما

مدد الرئيس الامريكي باراك اوباما فرض الحظر النفطي الأحادي الجانب علي الجمهورية الاسلامية الايرانية وأعلن في بيان نشره مكتبه لتبرير هذا القرار أن الظروف الاقتصادية التي يواجهها العالم في الوقت الحاضر وزيادة نسبة انتاج النفط من قبل بعض الدول ورفع مستوي احتياطيي النفط تسمح له باتخاذ مثل القرار المذكور.

و أفاد القسم الدولي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن الرئيس الامريكي أعرب عن اعتقاده في هذا البيان أن عرض بعض الدول النفطية ماعدا ايران النفط بصورة كافية يسمح لخفض نسبة شراء النفط الخام والمشتقات النفطية من الجمهورية الاسلامية الايرانية. وقد زادت السعودية التي تعتبر من الدول الحليفة لأمريكا في الشرق الاوسط من نسبة انتاج النفط الخام الامر الذي أدي الي هبوط سعر الوقود في العالم. وحسب الحظر الامريكي الاحادي الجانب فإن الشركات الاجنبية سيتم الغاؤها من النظام المالي الامريكي في حالة ابرامها عقود مالية مع مؤسسات ايرانية. والجدير بالذكر أن الاتفاق النووي المؤقت الذي أبرمته ايران الاسلامية ومجموعة السداسية الدولية في شهر تشرين الثاني عام 2013 يسمح لطهران ببيع مليون برميل من النفط يوميا حيث أكدت واشنطن أن هذا الاتفاق لايشمله تمديد الحظر السابق.

ويأتي قرار اوباما في الوقت الذي كان من المقرر فيه أن تستأنف المفاوضات النووية بين ايران ومجموعة الـ 6 في فيينا اليوم الاربعاء للاستمرار في صياغة نص الاتفاق النووي الشامل والكامل.

وكان مساعدا وزير الخارجية في الشؤون القانونية والدولية السيد عباس عراقجي ومجيد تخت روانجي قد التقيا مؤخرا مساعدة رئيسة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي هيلغا اشميث للتوصل الي صياغة نص تصبح هوامشه بشكل مقبول.

وكانت الجولات السابقة من المفاوضات النووية بين الجانبين قد جرت في النمسا في الفترة من 22 الي 24 نيسان ومن 30 نيسان الي 5 ايار في نيويورك ومن 12 الي15 ايار الجاري في العاصمة النمساوية فيينا بحضور مساعد وزير الخارجية السيد عباس عراقجي ومساعدة رئيسة الاتحاد الاوروبي اضافة الي اجتماع حضره كل من حميد بعيدي نجاد واستيفان كلمنت.

وكان من المتوقع أن تؤدي الجولة الثالثة من المفاوضات الي صياغة مسودة تحضيرية كي يوقعها وزراء الخارجية الا ان السيد عراقجي أكد أن عملية صياغة هذه المسودة تحتاج الي مدة اسبوع أو اسبوعين. 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار