أميرعبداللهيان : اول طائرة تحمل مساعدات انسانية ايرانية تهبط غدا في جيبوتي

رمز الخبر: 746119 الفئة: سياسية
امیر عبد اللهیان

صرح مساعد وزير الخارجية للشوون العربية والافريقية الدكتور حسين امير عبد اللهيان اليوم الاربعاء بان اول طائرة تحمل المساعدات الانسانية الايرانية ستهبط يوم غد الخميس في مطار جيبوتي و قال في تصريح علي هامش لقاء مساعدة الامم المتحدة للشوون الانسانية فاليري آموس مع وزير الخارجية محمد جواد ظريف : تم خلال اللقاء مناقشة آخر المستجدات بشان اليمن و السبل المختلفة لارسال المساعدات الانسانية الي داخل اليمن علي اتم السرعة .

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء بأن الدكتور امير عبداللهيان اشار الي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية قدمت مقترحات متنوعة للخروج من الطريق المسدود في ارسال المساعدات الانسانية قائلا انه من الاسف اننا شهدنا خلال فترة وقف اطلاق النار الموقت لخمسة ايام حدثين موسفين الاول عدم التزام السعوديين بوقف اطلاق النار ، و ثانيا عدم توفر امكانية ارسال المساعدات الانسانية من قبل الامم المتحدة بما في ذلك المساعدات المتنوعة لايران وذلك بسبب انتهاك السعودية لوقف اطلاق النار بصورة متكررة.

ونوه الدكتور عبداللهيان الي المساعدات التي قدمتها ايران الاسلامية الي الشعب اليمني خلال الفترة الماضية قائلا انه جرت المباحثات مع السيدة فاليري آموس في هذا الاطار لايجاد آليات مشتركة ، مضيفا اننا اقترحنا ان تتحول جزيرة كيش الايرانية الي احد مراكز تخزين المساعدات الدولية ونقلها فورا الي اليمن وتقرر بان يدرس المسوولون الامميون هذا الاقتراح.
واضاف ايضا : فيما يخص ادخال المساعدات الانسانية الي اليمن فان السيد ظريف قدم اقتراحا قبل يومين يقوم علي اساس ايجاد مناطق خضراء لتقديم المساعدات في داخل اليمن و تم الاقتراح باعتبار عدد من الموانيء و المطارات كمناطق خضراء والا تنفذ العمليات العسكرية فيها كي تصل المساعدات في اصعب الظروف حتي.
و اشار عبداللهيان الي مشاوراته مع فاليري آموس ، قائلا انه جرت دراسة آخر المستجدات في العراق وسوريا وكذلك تعزيز عمليات الاغاثة الاممية في المناطق المتازمة وكذلك المناطق التي تخضع تحت سيطرة العناصر الارهابية.
وصرح عبداللهيان ان المساعدات الانسانية التي ستنقلها سفينة النجاة الي اليمن تاتي بالتنسيق التام مع الامم المتحدة مضيفا ان هذه المساعدات علي اساس تدابير الامم المتحدة يجب ان يتم تفتيشها من قبل هذه المنظمة في ميناء جيبوتي واننا نمر بهذه المرحلة وان هذه السفينة سترسو في جيبوتي بالتنسيق مع الامم لمتحدة وذلك في اطار البروتوكول المعتمد من المنظمة الدولية .
وقال عبداللهيان اننا نامل بان يتم توفير امكانية ارسال المساعدات الي اليمن بشكل سريع حتي ارساء وقف اطلاق النار المستديم وتنفيذ اقتراح السيد ظريف. وشرح عبداللهيان خطة ايران الاسلامية لمعالجة القضية اليمنية والمولفة من اربع مراحل قائلا : ان المرحلة الرابعة هي تشكيل حكومة وطنية شاملة للتوصل الي نتائج ملموسه قائلا انه في هذا السياق، سيصل ممثل الامين العام للامم المتحدة في شوون اليمن اسماعيل ولد الشيخ مساء اليوم الي طهران وسيجري مباحثات جادة مع السيد ظريف وبعض المسوولين الايرانيين يوم غد الخميس . وردا علي سؤال حول حضور الجمهورية الاسلامية الايرانية في هذه المفاوضات قال امير عبداللهيان ان حركة انصار الله في اليمن اكدت ان الجمهورية الاسلامية الايرانية يجب ان تحضر في هذه المفاوضات و اننا اكدنا بان تجري هذه المفاوضات بمشاركة كافة الاطراف اليمنية والدور المحوري للامم المتحدة وان يقتصر دور الدول علي ايجاد التسهيلات وليس التدخل في عملية المفاوضات.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار