هجوم المجموعات الارهابية المسلحة على مدينة ادلب ورائه تنسيق سعودي- تركي

رمز الخبر: 751966 الفئة: دولية
ادلب

اكدت مصادر سورية معارضة تقيم في الغرب ان هجوم المجموعات الارهابية المسلحة على مدينة ادلب وريفها المستمر منذ شهر تقريبا تم تنسيقه وإقراره أثناء زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للسعودية مطلع شهر نيسان الماضي واجتماعه مع الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز وكبار المسؤولين السعوديين.

وذكرت المصادر عينها ان السعودية مولت كل تكاليف الحملة العسكرية في ادلب وريفها وتكفلت بتجهيز وتسليح  جيش الفتح الذي أسس من قبل جبهة النصرة  بشكل أساس وبعض المجموعات التكفيرية الاخرى وتضيف المصادر ان تركيا تكفلت بتأمين الممر الامن والدعم اللوجستي للمجموعات المسلحة التي تقوم بالهجوم منذ شهر اذار الماضي وتشير الى ان عدد مقاتلي جيش الفتح المستحدث  بين اربعة آلاف وخمسة آلاف مسلح مزودين بأسلحة حديثة ومدربين بشكل جيد في تركيا وتقول المصادر نفسها ان غرفة عمليات مركزية في تركيا تدير هجوم جيش الفتح في جبل الزاوية وريف ادلب  وسهل الغاب في ريف حماه المحاذي للريف الادلبي وتضيف ان السعودية تشتري صور من أقمار صناعية خاصة لمصلحة غرفة العمليات هذه.

وقد اكدت صحة هذا الكلام قيادات ميدانية في الجيش العربي السوري واللجان الشعبية بمنطقة جيل الزاوية ومنطقة جسر  الشغور ،حيث اعلنت لمصادر اعلامية انه بالتزامن مع الهجمات التي يشنها ا لمسلحون كان خط إنترنت تركي يفتح بقوة اثنان (جيغا بايت ) في منطقة المعارك وتلتقطه جميع اجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية  تبثه طائرة من دون طيار تطير على ارتفاعات عالية.

============

م.ب

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار