الناطق باسم الحشد الشعبي : الحشد ادخل اسلحة حديثة سيفاجئ بها العدو

رمز الخبر: 752114 الفئة: دولية
احمد الاسدی

اعلن الناطق باسم الحشد الشعبي في العراق احمد الاسدي اليوم الثلاثاء ،ان عملية لبيك ياحسين(ع) انطلقت من اجل انهاء معارك الكر والفر في مناطق صلاح الدين الشمالية ، واستكمالا لعمليات لبيك يارسول الله(ص) التي انطلقت في اذار الماضي ، مؤكدا تطويق الرمادي من ثلاث جهات وسيتم تحرير المدينة قريبا .

وذكر الاسدي في مؤتمر صحفي،" اعلنا في وقت سابق انطلاق عمليات لبيك يارسول الله|(ص) وتمكنا من تحرير مناطق واسعة واليوم نعلن انطلاق عمليات لبيك ياحسين (ع) التي ستعمل على استكمال الجزء الاخير وتهدف الى تحرير كل صلاح الدين وتامينها،مبينا ان " العملية ستؤمن مدينة تكريت والمناطق المتاخمة لها وقضاء بيجي وبقية المناطق الشمالية من المحافظة كما ستؤمن مناطق الشرق وشمال شرق الرمادي".

وقال ان " عصابات داعش الارهابية قامت خلال الايام الماضية باكثر من عملية مباغتة ومهاجمة مصفى بيجي وكانت تهدف الى تحقيق بعض الغايات ، مشيرا الى ان عملية لبيك ياحسين(ع) ستنهي معارك الكر والفر مع تلك العصابات وبدات عمليات التطهير في الحاوي والحمزة والبو طعمة وتل البعيجي وتطهير كل قضاء بيجي وقطع الامداد عن تلك العصابات ".
واكمل ان " عمليات لبيك ياحسين(ع) هي بتخطيط وتنفيذ قيادات الحشد الشعبي وبالتعاون مع قيادات العمليات الاخرى ".
وحول معركة الانبار قال الاسدي ان " قيادة الحشد كان لها راي بعملية تحرير المحافظة و اعلنا استعداد كل مفاصل الحشد الشعبي وجهوزيتها للدخول في الانبار وتحريرها ، مبينا "انه تم محاصرة الرمادي من ثلاث جهات ووصلت قوات الحشد الشعبي الى الكيلو 35 غرب الانبار وحصيبة والقيادات الان عاكفة على وضع خطة لانطلاق عملية كبرى لتحرير الرمادي ومدن الانبار".واضاف ان "عملية تحرير الانبار لن تتاخر طويلا وستنطلق خلال الايام القليلة المقبلة .
وفي ما يخص امن العاصمة بغداد شدد على ان "امن بغداد خط احمر والحشد الشعبي موجود في محيط العاصمة ولدينا جهوزية واستعداد كبير لصد اي محاولة واحباطها ، ولانسمح بالاقتراب من العاصمة وهذه ليست تصريحات اعلامية وانما هو عمل على الارض ونسهر على متابعته لمنع المس بامن بغداد" .
وقال الاسدي ان " الحشد الشعبي ادخل اسلحة حديثة وسيفاجئ بها العدو وستستخدم في المعارك المقبلة ، مؤكدا ان الحشد ليس بحاجة الى طيران التحالف الدولي لكن القرار يعود الى القائد العام للقوات المسلحة" .
واكد وجود اربعة الاف مقاتل من اهالي صلاح الدين ضمن الحشد الشعبي وشاركوا بعمليات لبيك يارسول الله (ص) واليوم يشاركون في عمليات لبيك ياحسين (ع)، مبينا " اما المعركة في الانبار فقد خرجنا من عنق الزجاجة وحصلت الموافقة والطلب بمشاركة الحشد الشعبي من الجهات المعنية في الانبار ولا نسمع لاي تصريح هو خارج تلك الجهات ".
وحول تصريحات وزير الدفاع الامريكي وتشكيكاته بهمة الجيش العراقي القتالية قال الاسدي ان " الجيش الامريكي اشرف لعدة سنوات على تدريب الجيش العراقي وحاول بشتى الطرق اضعاف قوة الجيش وسلب ارداة القتال منه وتصريحات هذا الوزير اليوم هي اكمال للمسيرة التي يحاولون ايصال الجيش العراق لها ، مشددا على ان القوات العراقية والحشد الشعبي يمتلكون الارادة وحققوا النصر في عدة مناطق وسينتصرون مستقبلا ".

===============

م.ب

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار