لافروف: أستغرب رفض واشنطن اعتبار الحكومة السورية شريكاً في محاربة الإرهاب

رمز الخبر: 755230 الفئة: دولية
لافروف

عبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن استغرابه من رفض واشنطن اعتبار الحكومة السورية شريكا في محاربة تنظيم "داعش" الإرهابي، على الرغم من أن الأمريكيين لم يروا أي عقبات منذ عام عندما تعاونت دمشق مع المجتمع الدولي في إتلاف الاسلحة الكيميائية، معتبراً أن الغارات الجوية وحدها لن تقضي على تنظيم "داعش" في سوريا والعراق.

وخلال مقابلة تلفزيونية معه أكد لافروف أن التحالف الدولي يعمل داخل سوريا دون علم السلطان فيها أو يطلب إذنها، وذلك يمثل طبعاً انتهاكاً واضحاً للقانون الدولي

وأشار وزير الخارجية الروسي إلى أن الجميع يقرون باستحالة دحر تنظيم"داعش" بالغارات الجوية وحدها وبأن تحقيق هذه المهمة سيتطلب في جميع الأحوال إجراء عمليات برية، مضيفاً أنه لا يتصور كيف يمكن تحقيق ذلك دون مشاركة الحكومة السورية في الجهود المشتركة على الرغم من أن الأمريكيين لم يروا أي عقبات منذ عام عندما تعاونت دمشق مع المجتمع الدولي في إتلاف الاسلحة الكيميائية

وتابع وزير الخارجية الروسي: “علينا أن نأخذ بعين الاعتبار أن العديد من الجماعات الإرهابية الأخرى شرعت بمبايعة /داعش/ “مشيرا إلى أن الغارات على اليمن لم يستفد منها أحد لتعزيز مواقعه باستثناء تنظيم /القاعدة/ الارهابي.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار