فتي أمريكي ينحدر من أصل فلسطيني يتحدث عن قساوة شرطة الكيان الصهيوني ضد الاطفال + صور

تحدث الفتي الأمريكي الذي ينحدر من أصل فلسطيني «طارق ابوقدير» البالغ من العمر 14 عاما عن شدة الضربات التي تعرض لها علي يد شرطة كيان الاحتلال الصهيوني وأدت الي فقدان وعيه العام الماضي وأشار الي القساوة التي يعتمدها رجال الشرطة الصهاينة ضد الاطفال في الاراضي المحتلة.

فتی أمریکی ینحدر من أصل فلسطینی یتحدث عن قساوة شرطة الکیان الصهیونی ضد الاطفال + صور

و أفاد مراسل وكالة " تسنيم " في واشنطن أن هذا الفتي الفلسطيني الذي يقيم في فلوريدا مع والدته قد جاء الي واشنطن الثلاثاء الماضي كي يشارك في ندوة عقدت في واشنطن لدراسة ايقاف العنف الصهيوني ضد الاطفال حيث شارك في هذه الندوة أكثر من 200 شخص أمريكي.  وكان هذا الفتي الفلسطيني الذي زار فلسطين العام الماضي لقضاء العطلة الصيفية قد تعرض لضرب مبرح من قبل الجيش الصهيوني. وقد استمعت مجموعة جاءت الي واشنطن للدفاع عن الاطفال الفلسطينيين الي أقوال هذا الفلسطيني وكيفية تعرضه للضرب المبرح. وتحدث بعده ممثل المجموعة وقال " لقد تجمعنا هنا كي نلفت انتباه الادارة الامريكية الي الظلم الذي يعتمده «الاسرائيليون» ضد الاطفال الفلسطينيين ". وتحدثت والدة طارق التي شاركت في جلسة هذه الندوة عن كيفية تعرض ولدها الي التعذيب وأعمال العنف التي يتعرض لها الاطفال الفلسطينيون وأكدت أن الشرطة الصهيونية ضربت ولدها من الخلف وانهالت عليه بالضرب المبرح حتي فقد الوعي. وعرض في هذه الندوة فيلم عن التعذيب الذي يتعرض له الاطفال الفلسطينيون علي يد الشرطة الصهيونية بعد خطفهم حيث يتم استنطاقهم وانتزاع الاعتراف منهم بالقوة والقسر ".

 

==================

ح. و

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة