متطرفون يهود يشعلون النار في كنيسة (الخبز والسمك) الأثرية على ضفاف بحيرة طبريا

رمز الخبر: 774994 الفئة: انتفاضة الاقصي
کنیسة

اقدم صهاينة متطرفون امس الخميس على حرق كنيسة 'الخبز والسمك' الواقعة على شاطئ بحيرة طبريا شمال القدس المحتلة ، وقد أتت النيران على قاعات الصلوات والاستقبال والمخازن، مما تسبب بأضرار جسيمة للكنيسة التي تقع بين مدينة طبريا و"كفار ناحوم"،كما خطوا شعارات توراتية باللغة العبرية على جدرانها الخارجية.

وقال احد المسؤواين عن الكنيسة ،أن "الكنيسة والتي تبلغ مساحتها 40 متراً، تحمل على جدرانها فسيفساء ترجع إلى القرن الرابع الميلادي وان حرق الكنيسة يفقدها الكثير من معالم الحضارة المسيحية القديمة الأثرية، وأوضح أن ابرز الرسائل التي حملها الاعتداء على الكنيسة والكنائس من قبلها "إيصال رسالة مفادها أرحل أنت ودينك".واكد،"ان هدموا الكنائس والمساجد سنقوم ببنائها من جديد، ولن نغادر أوطننا أو دياناتنا".

وفي الوقت الذي أدان الصمت المسيحي العالمي، أمام حرق الكنائس والمساجد في فلسطين المحتلة، توجه برسالة إلى جموع الكنائس الكاثوليكية وعلى رأسها بابا الكنيسة الكاثوليكية قائلاً "كنائس الله أماكن للعبادة، كنائسنا محتلة بطريقة بشعة، كيف يقبل العالم المسيحي ان تكون كنائسه محتلة وتحرق؟!، عليكم تقديم اسرائيل للمحاكمة وأقول للبابا كرامتنا تُداس في فلسطين، ومقدساتنا تُهان".

من جهتها ، ادعت لوبا السمري المتحدثة باسم الشرطة الصهيونية ، ان الشرطة أوقفت للتحقيق نحو 16 صهيوني بالقرب من منطقة الكنيسة للتحقيق في تورطهم في الحادث الذي وقع قبل الفجر".وتابعت "هم من سكان بلدات ومستوطنات مختلفه بالضفة الغربية ويدرسون معا بأحد المعاهد الدينية بمستوطنة" يتساهار قرب نابلس.

وأضافت ان بين الموقوفين عشرة من يتسهار التي تعد معقلا للمتطرفين وتورط بعض سكانها في حوادث اخرى على خلفية الكراهية".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

م.ب

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار