بعد أن تعانقا في اسطنبول.. زهران علوش يشن حرباً على زعيم حركة "أحرار الشام"

رمز الخبر: 775230 الفئة: دولية
زهران علوش

يستعر الخلاف بين التنظيمات الإرهابية في سوريا لأسباب باتت معروفة؛ إما على زعامة منطقة ما أو تقاسم الغنائم ومكاسب الحرب، حيث تجلى آخر هذه الخلافات بالتأزم الحاصل بين تنظيم "جيش الإسلام" بقيادة زهران علوش وبين حركة "أحرار الشام" وذلك على خلفية تخريج تنظيم "أحرارالشام" دفعة تدريب لمسلحين في الغوطة الشرقية، ما اعتبره علوش إهانة له في عقر داره.

ونشر زعيم تنظيم "جيش الإسلام"، زهران علوش منشوراً انتقد فيه الحركة بألفاظ حادة، متهما إياها بـ"الاستفزاز" و"الاستهتار"، وتقديم "الحزبية المقيتة البغيضة على مصلحة الأمة" ولا يحق لها التحرك دون التنسيق معه،  ولم يلبث أن حذف المنشور، من على صفحته، ليعاد نشره في صفحة "القيادة العامة" التي يشكل "جيش الإسلام" أهم مكوناتها.
وترى ما تسمى "القيادة العامة" أن حركة "أحرار الشام" تنظيم جديد في الساحة، وبالتالي لا حق لها بالنشاط في الغوطة، حيث أن "كل فصيل جديد يظهر بعد قرار "القيادة الموحدة" يستحق القتال والاستئصال، حسب نص القرار".
يذكر أن زعيمي التنظيمين اجتمعا في اسطنبول منذ ما يقارب الشهرين وتبادلا العناق، في ظاهرة تدل على الوحدة بين زعماء التنظيمات الإرهابية في سوريا، والتي تبين أن حب السلطة والطمع يتغلب على  حالات الود والتقارب بينها.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار