تجمع صامت احتجاجا على اعمال العنف المتواصلة ضد السود في امريكا + صور

رمز الخبر: 775374 الفئة: دولية
سود-1

نظم حشد من السود الامريكان في واشنطن تجمعا صامتا احتجاجا على مجزرة ارتكبها شاب ابيض قتل خلالها 9 مصلّين في كنيسة للأفارقة الأمريكيين في ولاية كارولينا الجنوبية ، والممارسات العنيفة للشرطة ضد الامريكان المنحدرين من اصول افريقية .

وافاد مراسل وكالى تسنيم الدولية للانباء من واشنطن، في اعقاب الهجوم المسلح الذي نفذه شاب امريكي ابيض على كنيسة تاريخية للسود في ولاية كارولينا الجنوبية الامريكية ، وادى الى مقتل تسعة اشخاص ، نظم حشد غفير من المحتجين بمدينة واشنطن تجمعا صامتا  في ساحة دوبونت التي تعد اكثر ساحات العاصمة ازدحاما ،دعما للقتلى السود. 

المجتمعون الذين ينتمون الى جمعية "دسي تافركوسن "و" 300رجل اسود من بالتيمور"و"جمعية دعم حقوق المواطنين السود" رفعوا شعارات تندد بالجريمة الجديد والجرائم السابقة ضد المواطنين السود ، داعين في نفس الوقت المواطنين اليبيض الى ادانة هذه الجريمة الارهابية. 

وفي هذا التجمع تحدث ممثل جمعية "دسي تافركوسن:وقال ، "حوادث قتل السود تتم في الغالب على يد رجال الشرطة ، ومما يبدو ان هذا الشاب بات واحدا من ابطال الشرطة!",مستطردا القول "ان كل النظام في البلد قائم على اساس افضلية الجنس اوالعرق الابيض ، ومادام هذا النظام موجود يبقى كل شيئ على حاله، ولذا تتواصل المقاومة والتحديات ". 

وقال احد المشاركين في التجمع لمراسل وكالة تسنيم الدولية في واشنطن ، " مساء يوم الاربعاء قتل ثلاثة رجال وستة نساء امام كنيسة عمانوئيل الأسقفية الميثودية الأفريقية في مدينة شارلستون جراء هجوم ارهابي - عنصري نفذه عنصري ابيض ، ومنذ بدء العنصرية في امريكا ، كانت كنائس السود مركز مقاومة المجموعة المعروفة باسم سيادة العنصر الابيض ،ولهذا السبب  تهاجم كنائس السود ويهاجم المصلون داخلها ، انهم يقتلون ويذبحون ويحرقون نسائنا واطفالنا وشبابنا لاننا من اصحاب البشرة السوداء ، وهذا هو الارهاب بعينه". 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

م.ب

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار