علماء اليمن ينعون العلامة السيد حسين العيدروس الذي إغتالته "قاعدة" آل سعود

رمز الخبر: 776524 الفئة: الصحوة الاسلامية
حسین عبد الباری العیدروس

نعت رابطة علماء اليمن العلامة السيد حسين عبدالباري العيدروس -إمام مسجد الحزم بشبام حضرموت، والذي استشهد على يد مجرمي القاعدة يوم اول أمس الجمعة في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت، حيث هجم عليه مسلحان على دراجة نارية واطلقا عليه وابلا من الرصاص ما أدى لاستشهاده على الفور.

ورأت الرابطة أن اغتيال شخصية علمائية معتدلة ووسطية ولها مواقف دينية ووطنية مشرفة ليؤكد حجم المأزق الذي وجدت العناصر المخابراتية المسماة القاعدة نفسها فيه، حيث تقف شبه عاجزة عن مواجهة البيئة الشعبية التي اقحمت أنفها فيها بقوة السلاح، بعد أن فرت من مواجهة أبطال قوات الجيش واللجان الشعبية المساندة له في محافظات أبين وشبوة والبيضاء والجوف ومأرب.

ويعد الفقيد العلامة حسين العيدروس واحدا من علماء اليمن المشهورين، فقد شارك في العديد من المؤتمرات والندوات المحلية والخارجية، وحضر احتفالات المولد النبوي الشريف التي أقيمت خلال العامين الماضيين في العاصمة صنعاء، وعرف بالوسطية والاعتدال والدعوة للتسامح بين المسلمين.
وكان العلامة العيدروس في مقدمة الشخصيات الحضرمية التي أعلنت رفضها للعدوان السعودي على اليمن، وهو ما أغرى قوى الشر من آل سعود لتوجيه أدواتهم وأذرعهم الإجرامية في الداخل لسرعة الانتقام منه بغرض ترهيب وتركيع أبناء محافظة حضرموت التي يراد فصلها عن تاريخها وحاضرها ومستقبلها، وتسليمها للقتلة والمجرمين ومصاصي الدماء تمهيدا لقضمها والتهامها.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

م.ب

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار