عضو لجنة الأمن القومي : إلغاء الحظر يجب أن يكون متزامناً مع التوصل الى اتفاق نووي في آن واحد

رمز الخبر: 777102 الفئة: الطاقة النووية
اسماعیل کوثری

أكد عضو لجنة الامن القومي و السياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي النائب اسماعيل كوثري اليوم الاحد ضرورة الغاء الحظر الغربي المفروض على البلاد و أن يكون ذلك متزامنا مع التوصل الي اتفاق نووي ، و شدد علي أن استمرار البحوث والتنمية النووية يتم بعد ابرام هذا الاتفاق وفي غير هذه الحالة فإن الشعب الايراني يرفض الاتفاق ونواب الشعب في مجلس الشوري الاسلامي سيرفضونه أيضا.

و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن كوثري أكد ذلك في الكلمة التي القاها خلال الجلسة العلنية التي عقدها مجلس الشوري الاسلامي اليوم الاحد في معرض اشارته الي المفاوضات النووية الجارية بين ايران الاسلامية ومجموعة السداسية الدولية. وتطرق الي البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده الجمهورية الاسلامية الايرانية وقال " ان المفاوضات تجريها الحكومة علي قدم وساق وتسعي لانجاحها الا ان الجانب الآخر الذي لايمكن الثقة به لايزال يواصل اعماله بوضع العراقيل في طريق هذه المفاوضات ". وشدد كوثري علي أن الغاء الحظر يجب أن يتزامن مع التوصل الي اتفاق شامل وكامل في الوقت ذاته محذرا وفي غير هذه الحالة فإن الشعب الايراني سيرفض التوصل الي مثل هذا الاتفاق السيء. وأشار الي الجرائم التي يرتكبها نظام آل سعود ضد الشعب اليمني الاعزل مؤكدا أن هذا الشعب يتعرض اليوم لأبشع الجرائم وفي شهر الله الفضيل رمضان المبارك الذي يعتبر من الاشهر الحرم فيما يتشدق نظام ال سعود بالدفاع عن الاسلام ويفتك بالمدنيين بهذا الشكل المؤلم. وأعرب عن أسفه لاتخاذ الامم المتحدة موقف الحياد ويتفرج علي جثث الشهداء في الوقت الذي يتعرض فيه اليمن للغارات الجوية دون أن ينبس ببنت شفة. وأشار نائب أهالي طهران في مجلس الشوري الاسلامي الي الذكري السنوية لاستشهاد المجاهد الكبير مصطفي شمران التي تصادف اليوم الاحد 21 حزيران مشيدا بهذا البطل المجاهد الذي كرس نفسه في الدفاع عن الشعوب المظلومة سواء في فلسطين أو في لبنان أو ابان مرحلة الدفاع المقدس حيث سجل مواقف بطولية في أية ساحة جهادية حضرها. وأكد أن وجود شخصيات مثل الشهيد شمران حال دون احتلال ايران الاسلامية ولولا هولاء الابطال لم يعرف ماذا كان سينتظرها من مصير مظلم. وتابع قائلا " ان هذا الشهيد الغالي سطر ملاحم مشرفة في لبنان لخدمة المحرومين وعاد الي وطنه ايران ليسجل المواقف العظيمة في الجهاد عن الوطن وحدود وثغور بلاد المسلمين".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار