الاستخبارات الصهيونية : إيران وروسيا مصرتان على دعم نظام الرئيس السوري

رمز الخبر: 780100 الفئة: دولية
بشار الاسد

كتبت صحيفة "هاآرتس" الصهيونية أن تقديرات اجهزة الاستخبارات الصهيونية تشير الى أن ايران و روسيا مصرتان على دعم نظام الرئيس السوري بشار الأسد ، وإن دعمه عن طريق توفير المعلومات الاستخباراتية و الأسلحة سيستمر ، كما ان الهدف من ذلك هو منع فتح جبهات جديدة في المناطق التي يسيطر عليها النظام السوري.

وكتب «عاموس هرئيل» المحلل العسكري في صحيفة "هاآرتس" ، "ان تمركز الجيش السوري شرق دمشق مجددا ، وإقامة خط دفاعي جديد من اجل منع تقدم الإرهابيين يدل على ان ايران وروسيا مصرتان على المحافظة على النظام السوري" .

وأضاف : "أن النظام السوري بذل جهودا من أجل تقصير خطوط الدفاع والتركيز على حماية المناطق الضرورية من جهة و حماية العاصمة من جهة أخرى" . واشار «عاموس هرئيل» إلى "أن النظام السوري حصل على كميات كبيرة من الأسلحة والاعتدة من إيران روسيا خلال أربع سنوات من الحرب، ومن المتوقع أن يزداد هذا الدعم خلال الأشهر القادمة" .
وأضاف ايضا إن القرية الدرزية التي حاصرتها مجاميع المسلحين في الجولان الأسبوع الماضي ما تزال على حالها ولم يتغير شيء.
وكشف «عاموس هرئيل» عن اتصالات بين السياسيين وقيادات الجيش الصهيوني وشخصيات معروفة من الطائفة الدرزية، وقد حصل الدروز على وعود من الجيش الصهيوني بالحصول على مساعدات إذا اقتضت الحاجة وضمان بعدم دخول اللاجئين الى «إسرائيل» عن طريق الحدود، وكذلك وجهوا تحذيرا شديدا حول آثار دخول الإرهابيين الى هذه القرية.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار