المجموعات الإرهابية في سوريا تجمّد "عاصفة الجنوب" بحجة إجلاء المدنيين

رمز الخبر: 781035 الفئة: دولية
المجموعات الإرهابیة

بعد أن أطلقت التنظيمات الإرهابية في سوريا معركة أسمتها "عاصفة الجنوب" تهدف للسيطرة على مدينة درعا، عادت لتعلن اليوم عن تجميد هذه المعركة، وذلك من أجل "إجلاء المدنيين" على حد زعمها، في الوقت الذي يواصل الجيش السوري عملياته العسكرية في درعا وريفها ويقضي على عشرات الإرهابيين.

ونقلت مصادر صحفية معارضة، عن متحدث باسم تنظيم "أجناد الشام" وهو أحد التنظيمات المشاركة في العملية، أن التحضيرات استكملت، غير أن فجر أمس الأربعاء اتخذ قرار تأخير الهجوم فجأة، وذلك "بعد مطالب من الأهالي والفعاليات والمخاتير في درعا بإيقافه ريثما يخرج المدنيون من المدينة"، حسب قوله.
ويأتي التركيز على درعا بعد انتكاستين متتاليتين للتنظيمات الإرهابية في مطار "الثعلة العسكري" في السويداء، وفي ريف القنيطرة، حيث اضطرت للانسحاب بعد هجمات واسعة قامت بها، تمكنت القوات المدافعة، من الجيش السوري وقوات الدفاع الشعبي، من صدها.
وأشار مصدر عسكري اليوم الخميس إلى أن  الجيش السوري نفذ عملية دقيقة أوقعت العديد من الإرهابيين التكفيريين قتلى ومصابين ودمرت آليات لهم وما يسمى "مدافع جهنم"، مضيفاً: "قام الجيش السوري مدعوماً بسلاح الجو باستهداف تحصينات المجموعات الإرهابية في كل من درعا البلد وخربة غزالة بريف درعا ما أدى لمقتل العشرات منهم"

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار