الجيش السوري والمقاومة الإسلامية يحكمان السيطرة على مناطق استراتيجية جديدة في القلمون

رمز الخبر: 781050 الفئة: دولية
القلمون

أفاد مراسل وكالة تسنيم اليوم الخميس أن الجيش السوري ومجاهدي المقاومة الإسلامية يواصلان التقدم في القلمون، وتحديداً على محور جرود الجراجير؛ حيث أحكموا السيطرة بشكل كامل على قرنة وادي "المغارة" الاستراتيجية، بعد القضاء على أخر تجمعات تنظيم "داعش" الإرهابي في المنطقة، وكبدوهم خسائر بشرية ومادية كبيرة.

وأكد مصدر عسكري أن الجيش السوري والمقاومة الإسلامية نجحوا في تحقيق هذا التقدم الاستراتيجي، بعد عملية مباغتة ضد تجمعات تنظيم "داعش" الإرهابي في وادي "المغارة" المحاذية للحدود اللبنانية، حيث جرت اشتباكات عنيفة أسفرت عن مقتل عشرات الإرهابيين وجرح آخرين، فيما فرّ الباقون باتجاه الجرود المجاورة.
وأشار المصدر إلى أن عملية السيطرة على وادي "المغارة" تجعل من "معبر المغارة" تحت سيطرة الجيش السوري والمقاومة الإسلامية، وهو المعبر الذي يتخذه تنظيم "داعش" الإرهابي، طريقاً للإمداد بالأسلحة والذخيرة وتسلل مقاتليه عبر الحدود اللبنانية إلى الداخل السوري.
يأتي هذا الإنجاز بعد يوم واحد على سيطرة الجيش والمقاومة الإسلامية على "شعبة البكارة وشعبة ثلاجة البركان وقرنة شعبة الشكارة وشعبة بيت شكور ومرتفع ظليل الحاج على وضليل سمعان وشعبة عواد" في جرود الجراجير.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار