حزب الله اللبناني: صمت العلماء والإعلام دفع داعش للتمادي في اجرامها ووحشيتها

استنكر حزب الله لبنان امس الأربعاء، قيام تنظيم "داعش" الاربعاء بإعدام مجموعة من أبناء مدينة الموصل بطرق مختلفة وبث عملية الإعدام عبر مقطع فيديو، واكد ان الصمت المطبق عن هذه الجرائم من قبل بعض العلماء والمفكرين ووسائل الإعلام والمؤسسات الدولية، دفع العصابات الإجرامية إلى التمادي في إجرامها ووحشيتها.

حزب الله

وقال حزب الله في بيان صحافي، إنه يدين "الجرائم الوحشية التي ارتكبتها عصابات الإجرام والتكفير التي تسمى داعش ضد مواطنين عراقيين والتي استخدمت فيها أبشع أساليب القتل وأكثرها انحطاطا"، مشيرا إلى أن "استخدام أساليب القتل الشنيعة تزيد جرائم القضاء على حياة أشخاص عاديين فظاعة، وتكبر حجم الإساءة إلى دين الرحمة والخير، ودين العدل والفضل، ودين التسامح والإحسان، دين الإسلام والسلام، ولاسيما في شهر الفضيلة والرحمة، شهر رمضان المبارك".

وأضاف الحزب في بيانه أن "الصمت المطبق عن هذه الجرائم من قبل بعض العلماء والمفكرين ووسائل الإعلام، ومن قبل المؤسسات الدولية، دفع العصابات الإجرامية إلى التمادي في إجرامها ووحشيتها، ما يطرح السؤال الكبير حول الأسباب التي تقف وراء هذا الصمت المريب".

يشار إلى أن تنظيم "داعش" نشر، اول أمس الثلاثاء ، مقطع فيديو جديدا يظهر إعدام 14 عراقيا باستخدام ثلاث طرق وهي الحرق والإغراق وتفجير الرؤوس.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

م.ب

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار