رئيس الوزراء العراقي : حري بدول المنطقة شكر العراق بدل الاساءة له

رمز الخبر: 781238 الفئة: دولية
العبادی

اكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي امس الاربعاء، ان هناك اعدادا كبيرة من المتطوعين يرغبون بالقتال مع الجيش والحشد الشعبي، مبينا ان هذه الطلبات اكبر من قدرة الحكومة، فيما اشار الى ان على دول الخليج الفارسي والمنطقة شكر العراق بدلا من الاساءة له.

وقال مكتب العبادي في بيان، إن "رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، تفقد الاربعاء ، المقاتلين من جيش وحشد شعبي في منطقة الزيدان في الفرقة السادسة لواء 60 الفوج الثالث، وتناول وجبة الافطار معهم"، مبينا انه "استمع الى طروحاتهم ومتطلباتهم لادامة زخم اﻷنتصارات وهزيمة العدو".

وأكد العبادي خلال كلمة القاها بين المقاتلين، "أننا نقاتل من اجل ارضنا وعزتنا وكرامتنا ومقدساتنا ويحق للعراقيين وللامهات والاطفال ان يفتخروا بكم" مشيرا الى انه "رغم شدة الحرب الا ان هناك اعدادا كبيرة من المتطوعين يرغبون بالقتال معكم وهي طلبات اكثر من قدرتنا".

وأضاف، أن "الامة التي فيها مثلكم لا تذل ولا تنهار ولولا قتالكم لكانت ابواب دول المنطقة والخليج(الفارسي) فتحت لعصابات داعش"، لافتا الى انه "حري بتلك الدول ان تشكر العراق ومقاتليه بدل من ان تسيء اليه".

وشدد العبادي قائلا "إننا منتصرون ونتقدم على عصابات داعش في جميع القطعات"، موضحا "اننا اقنعنا العالم بالوقوف معنا ودعونا دول العالم لليقظة لان خطره سيمتد لهم".

وثمن رئيس الوزراء العراقي فتوى المرجع الديني اية الله العظمى السيد علي السيستاني التي حمت العراقيين بكل طوائفهم، مضيفا أن "النصر سيكون قريبا باذن الله".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

م.ب

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار