يعلون: إيران استهدفتنا الكترونيا خلال حرب غزة

رمز الخبر: 781294 الفئة: انتفاضة الاقصي
یعلون

كشف وزير الحرب موشيه يعلون النقاب عن هجمات سايبر إيرانية استهدفت تل أبيب عبر الفضاء الإلكتروني خلال عدوان "الجرف الصامد" على قطاع غزة الصيف الماضي،وأكد يعلون خلال مؤتمر دولي حول الفضاء الإلكتروني في "تل أبيب" امس الأربعاء، صعوبة التعامل مع التهديدات عبر الفضاء الإلكتروني.

وأكد يعلون أن هناك حاجة لـ "معلومات استخبارية" دقيقة بهدف "رصد الأعداء العاملين في هذا المجال الذي يتجاوز كل الحدود". وزعم وزير الحرب الصهيوني أن هناك أخلاقية في عمل «إسرائيلي» عبر الفضاء الإلكتروني.

وكثيرا ما تعرض الكيان الصهيوني لهجمات من قبل مجموعات الهاكرز الدولية، ادت الى تدمير العديد من المواقع الصهيونية واختراقها ونشر عبارات إدانة لكيان الاحتلال، وعطل أحد هذه الهجمات الكثير من المواقع المهمة، وهدد منظومة البنوك، وكذلك الوزارات وشركات الطيران.

وأشهر مجموعات الهاكرز التي اعتادت على مهاجمة كيان الاحتلال هي " أنونيموس" أي المجهول، التي اعتادت التحذير قبل الهجوم بأيام، وكانت رغم ذلك تنجح في الاختراق والوصول إلى أهدافها. وأعضاء هذه المجموعات هم من عدة دول آسيوية وعربية.
وقررت الحكومة الصهيونية في وقت سابق إنشاء هيئة شرطية لمكافحة «جرائم السايبر». وأعلن رئيس أركان جيش الاحتلال الجنرال غادي ايزنكوت، إنشاء سلاح جديد أطلق عليه اسم «السايبر»، وهو سلاح مسؤول عن حماية المعلومات العسكرية إلكترونيا.
ويأتي القرار استجابة لدعوة رئيس جهاز المخابرات العسكرية، بعد تزايد هجمات القرصنة الإلكترونية على كيان الاحتلال . 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

م.ب

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار