أيادي خفية سعودية ورارء إختطاف موسى الصدر

رمز الخبر: 781419 الفئة: دولية
الامام موسى الصدر

كشف مصدر ليبي مطلع عن إن عملية اختطاف وسجن السيد موسى الصدر التي نفذها المقبور معمر القذافي في عام 1978 انما تمت بطلب من السعودية، وأكد اللواء عمر الكيب الذي كان ضابطا أمنيا في جهاز الإستخبارات الليبية، أن "السيد موسى الصدر كان في زمنه صاحب نفوذ قوي في الشرق الأوسط وتحول الى عنصر خطر يهدد دول المنطقة فلهذا تم التخطيط له عبر دعوته الى ليبيا ومن ثم إغتياله هناك".

وأضاف الكيب الذي يقيم حاليا في إيطاليا : لا أريد أن أذكر أسم البلد الذي طلب مباشرة من القذافي بتنفيذ الإغتيال ولكن حاليا عندما أرى وضع المنطقة ، أتذكر هذا البلد الغني بالنفط كيف كان يخطط لتفتيت المنطقة عبر مؤامراته الفاشلة ،وعلى هذا الأساس بعث رسالة سرية الى معمر القذافي على يد سفيره في طرابلس لإغتيال موسى الصدر.   

وتابع: أن هذه الدولة توترت علاقتها مع ليبيا ووصل الأمر الى مهاجمة ملك هذه الدولة من قبل معمر القذافي مباشرة بتصريحات نارية في إحدى مؤتمرات الجامعة العربية.

الكل يعلم جيدا بأن السعودية هي المقصودة في كلام ضابط الاستخبارات الليبي ، وكيف انها خطت خطوات سلبية كثيرة خلال العقود الأخيرة وقد تسببت بانعدام إلاستقرار في اغلب دول العالم العربي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

م.ب

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار