تنظيم "داعش" الارهابي يحول أكبر الأسواق الشعبية في مدينة الموصل العراقية إلى ساحة إعدام

رمز الخبر: 781435 الفئة: دولية
اعدامات داعش

حوّل تنظيم "داعش" الارهابي سوق باب الطوب وهو أكبر سوق شعبي وسط الموصل والذي يرتاده الآلاف من الناس يومياً إلى ساحة لتنفيذ أحكام الإعدام ضد معارضيه،حيث شهد وبحسب إحصائية لأصحاب المحلات التجارية في السوق نحو 1033 حالة إعدام ونحر .

وبحسب لفيف من الباعة الجائلين في هذا السوق الشعبي (باب الطوب) ، فقد أصبح السوق شاهداً على بشاعة وبربرية تنظيم "داعش" حيث يتم تنفيذ أحكام الإعدام ضد معارضي التنظيم ومخالفي تعليماته من مختلف شرائح الشعب فمنهم الضباط والموظفون والمدنيون الذين يدينهم التنظيم ليصبح مصيرهم الإعدام في هذا السوق الذي كان أغلب الأشخاص الذين تم إعدامهم من رواده .

ويقول عبدلله الجبوري صاحب محل في سوق باب الطوب إن" السوق هنا أصبح مجزرة بشرية واعتادت جدرانه على رشات دم الأبرياء الذين يقتلون يومياً برصاصات الأسلحة التابعة للتنظيم أو النحر وهى مشاهد أصبحت شبه يومية فضلا عن قطع الأيادي من الذين يعاقبهم التنظيم".

وبحسب إحصائية لأصحاب المحلات التجارية في سوق باب الطوب، شهد سوق باب الطوب الشعبي نحو 1033 حالة إعدام ونحر لمدنيين ومنتسبين وموظفين وصحافيين ومحامين وغيرهم من الشرائح الأخرى منذ سقوط الموصل بيد تنظيم "داعش" في العاشر من  حزيران من العام الماضي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

م.ب

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار