في بيان له ...

المرجع الديني مكارم الشيرازي: علي المسلمين عدم التزام الصمت ازاء جرائم التكفيريين

رمز الخبر: 783429 الفئة: الصحوة الاسلامية
آیة الله مکارم شیرازی

دعا آية الله ناصر مكارم الشيرازي أحد مراجع الدين في مدينة قم المقدسة في بيان له المسلمين الي عدم التزام الصمت ازاء جرائم التكفيريين داعيا الحكومة الكويتية الي اكتشاف جذور التكفير في الكويت واجتثاث جذور هذه الظاهرة في معرض اشارته الي الاعتداء الارهابي الذي شهده مسجد الامام الصادق (ع) في هذا البلد يوم الجمعة الماضي.

و أفاد مراسل وكالة " تسنيم " الدولية للأنباء في مدينة قم المقدسة أن سماحته أشار الي الاعتداء الارهابي الذي أسفر عن استشهاد جمع كبير من المصلين في مسجد الامام الصادق (ع) في يوم الجمعة الماضي وهم في حالة سجود مؤكدا أن هذه الجريمة البشعة التي ارتكبها التكفيريون الذين لايعرفون شيئا عن الاسلام ولايلتزمون بأي من القيم الانسانية وأدت الي استشهاد جمع كبير من الاخوة والاخوات أثبتت أن هؤلاء التكفيريين الوحوش لايعترفون بأية حدود تردعهم عن ارتكاب جرائمهم البشعة حيث أنهم قتلوا في شهر رمضان المبارك وفي أحد بيوت الله النساء والاطفال الابرياء في صلاة الجمعة مشددا علي أن هذه الوحشية قل نظيرها. ودان سماحته المرتكبين لهذه الجريمة الفظيعة وقدم مواساته لعوائل الشهداء من السنة والشيعة وحتي غير المسلمين محذرا من مغبة التزام الصمت أمام مثل هذه الجرائم وليعلم العالم أن هؤلاء المجرمين اذا سنحت لهم الفرصة لايرحمون أي أحد حتي الذين يدعمونهم اليوم وستأتي نيرانهم علي هؤلاء المؤيدين قريبا. وقال هذا المرجع الديني في بيانه " لو أن المسلمين وحدوا كلمتهم فإن اجتثاث جذور الارهابيين ليس بالأمر العسير واذا قاموا بهذا العمل اليوم أفضل من الغد ". وقال سماحته " اننا علي يقين بأن شهداء هذا الاعتداء سيحشرون مع شهداء عهد النبي (ص) وكربلاء وجرحي العدوان لهم أجر جرحي هذين العهدين ". ودعا سماحته الحكومة‌ الكويتية الي متابعة هذه القضية بكل جد ومثابرة لاجتثاث جذور الارهاب في الكويت وتطبيق أشد العقوبات بحقهم معلنا مواساتهم لعوائل الشهداء داعيا الباري تعالي أن يمن علي المسلمين القوة للقضاء علي هؤلاء المجرمين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار