منفذ جريمة مسجد الإمام الصادق (ع) في الكويت كان مدمنا على المخدرات

رمز الخبر: 783533 الفئة: دولية
منفذ-جریمة-مسجد-الإمام-الصادق-فی-الکویت

أكد مصدر أمني كويتي أنه خلال تحليل أشلاء الارهابي منفذ جريمة مسجد الإمام الصادق عليه السلام، تم العثور على مادة "الشبو" المخدرة التي يمتد تأثير الجرعة الشبو الواحدة مع المتعاطي لمدة شهر وبمجرد تعاطيها تسيطر على المتعاطي حالة من الهلوسة السمعية والبصرية ويشاهد تخيلات وأشياء لا توجد وله آثار وأضرار نفسية وجسدية كثيرة عند تعاطيه مثل الاكتئاب والتفكير بالانتحار.

وبلمحة سريعة عن "الشبو" أو "القاتل المحترف في عالم المخدرات"، فإنه يعتبر من أخطر أنواع المخدرات المستحدثة والمصنعة من "الميثا أمفيتامين"، كما يسمى الكريستال ميث، ولكن المصطلح الدارج في الاستخدام في سوق المخدرات وأوساط المدمنين "الشبو" وبشكل عام هو من المنشطات شديدة التأثير وسريعة الإدمان شكله على هيئة بلورات زجاجية أو جليدية أو كشظايا الزجاج ويطلق عليها الكريستال أو الآيس أو الثلج ويتم تعاطيه بعدة طرق.

وقد يمتد تأثير جرعة الشبو الواحدة مع المتعاطي لمدة شهر وبمجرد تعاطيها تسيطر على المتعاطي حالة من الهلوسة السمعية والبصرية ويشاهد تخيلات وأشياء لا توجد وله آثار وأضرار نفسية وجسدية كثيرة عند تعاطيه مثل الاكتئاب والتفكير بالانتحار بالإضافة إلى أمراض خطيرة في القلب، ذهان الأمفيتامين، والقلق، والسلوكيات العنيفة، كما تظهر علامات الشيخوخة الحقيقية.
وهو ينتشر في الدول العربية المطلة على الخليج الفارسي، ولكن تعتبر الكويت أكثر الدول الخليجية التي تعاني منه بسبب وجود العمالة الفلبينية التي تصنعه بمهارة.

مما تجدر الاشارة اليه ان معظم منفذي العمليات الارهابية - الاجرامية هم من المدمنين على المخدرات ، وقد اثبتت ذلك التحليلات التي تجري على أشلائهم المتبقية والمتناثرة في منطقة ارتكاب الجريمة .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

م.ب

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار