موسكو: القضاء على الإرهاب في سوريا مرتبط بتضافر جهود الحكومة السورية مع المعارضة البناءة

رمز الخبر: 783994 الفئة: دولية
ولید المعلم وسیا

أعلنت وزارة الخارجية الروسية اليوم الأحد أن الموضوع الرئيسي لمباحثات وزير الخارجية السوري وليد المعلم الذي يزور موسكو من ٢٨ وحتى ٣ حزيران الجاري يتمثل في مناقشة الوضع في سورية وحولها، مشددة على أن القضاء على بؤر الإرهاب في سورية يرتبط مباشرة بمسألة تضافر جهود الحكومة السورية وجميع القوى البناءة للمعارضة السورية.

وأوضحت الخارجية الروسية في بيان لها "أن الرأي العام العالمي تلقى بقلق منذ فترة نبأ استيلاء تنظيم "داعش" على مدينة تدمر السورية التي أدرجت آثارها في سجل الإرث العالمي لليونيسكو" مشيرة إلى أن "أساس الموقف الروسي من الشؤون السورية يكمن في تأييد سيادة الجمهورية العربية السورية ووحدتها وسلامة أراضيها وعدم وجود بديل لحل الأزمة الداخلية الحادة فيها سوى الوسائل الدبلوماسية السياسية".

ولفتت الخارجية الروسية إلى أن استئناف العملية السياسية لحل الأزمة في سورية والتي يجري ادراك حيويتها وضرورتها أكثر فاكثر في العالم ومنطقة الشرق الأوسط سيكون في مركز اهتمام المباحثات بين الوزير المعلم ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في الـ ٢٩ من الشهر الجاري مشددة على أن القضاء على بؤر الإرهاب في سورية "يرتبط مباشرة بمسألة تضافر جهود الحكومة السورية وجميع القوى البناءة للمعارضة السورية الخارجية والداخلية التي تتمسك بسورية المستقلة ذات السيادة والتي تتعايش فيها جميع المكونات بأمان واستقرار".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار