كيان الاحتلال الصهيوني يواصل ابتزاز ألمانيا بـ "عقدة الذنب"

رمز الخبر: 784633 الفئة: انتفاضة الاقصي
هارتس

ذكرت صحيفة "هآرتس" الصهيونية أن مراسلها التقى في برلين المتحدثة باسم السفارة «الاسرائيلية» التي اعترفت في دردشة أمام الاعلاميين "أنه من مصلحة «إسرائيل» الإبقاء على شعور الالمان بالذنب فيما يخص «الهولوكوست» وإيذاء اليهود في الحرب العالمية الثانية". وبحسب المتحدثة باسم السفارة، فإن "السعي نحو تطبيع كامل للعلاقات بين المانيا و«اسرائيل» ليس هدفاً".

وأشارت الصحيفة الى "أن التطبيع المزعوم، الذي جرى الحديث عنه اخيراً بمناسبة مرور 50 عاماً على العلاقات بين الجانبين، لن يحصل بالتأكيد"، بل إن "كلمة التطبيع بحد ذاتها تعني عدم المغفرة بشكل كامل".

وكانت "القناة 24" الصهيونية، علّقت عل مقال "هآرتس"، ورأت "أن تل ابيب تستفيد فعلاً من عقدة الذنب الألمانية وفي عدد كبير من النواحي، حتى من دون حاجة الى تصريح علني بذلك". واشارت الى "أن عقدة الذنب الالمانية هي السبب وراء بناء ألمانيا للغواصات «الإسرائيلية»، والذنب هو السبب وراء امتناع برلين عادة عن انتقاد «إسرائيل» حتى عندما يقوم شركائها الأوروبيون بإدانتها بشدة، وهو السبب وراء تعريف المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بشكل غير مسبوق بأن أمن «إسرائيل» هو جزء من المصلحة القومية الألمانية".

وعلى هذا الاساس، تساءلت القناة "لماذا إذاً تريد «إسرائيل» أن تجفف هذا النبع الذي تشرب منه؟".ورات انه لا يوجد سبب لتغير هذه الأسطوانة في حال أدت المطلوب منها"، فـ«اسرائيل» تفضل مواصلة لعب دور الضحية التي تخدم المصالح «الإسرائيلية».

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

م.ب

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار