الجيش السوري يجبر "داعش" على التراجع عن أحياء الحسكة شمال شرق البلاد

رمز الخبر: 784644 الفئة: دولية
الجیش السوری

أفاد مراسل وكالة تسنيم اليوم الاثنين أن الجيش السوري تمكن من استيعاب الهجوم الذي نفذه تنظيم "داعش" الإرهابي على بعض أحياء مدينة الحسكة شرق البلاد، كما تمكن الجيش من استعادة بعض النقاط إلتي تسلل إليها عناصر التنظيم، وتحديداً في حي "النشوة"، بالتوازي مع ذلك فجر "داعش" سيارتين مفخختين عند منطقة "غوران" بالمدينة.

وأكد مصدر عسكري أن الجيش السوري استقدم تعزيزات من مدينة القامشلي ودير الزور، إضافة لمشاركة مجموعات الدفاع الشعبي في المعارك ضد تنظيم "داعش"، ما أدى إلى وقف تقدم الإرهابيين في الأحياء الشرقية للحسكة، كما استعاد الجيش السيطرة على عدد من النقاط التي تسلل إليها التنظيم في حي "النشوة" وصولاً إلى مشارف دوار الكهرباء، وتمشيط معظم حي "الليلية" والتمركز في المدينة الرياضية، لإيجاد طوق حماية في محيط السجن المركزي وكتيبة حفظ الأمن والنظام وفرع الهجرة والجوازات.
تقدم الجيش السوري تزامن مع دخول وحدات الحماية الشعبية الكردية على خط المواجهات ضد تنظيم "داعش"، حيث تقدمت الوحدات عبر محور "الصالحية" في المدينة، وأحكمت السيطرة على حي "غزال" ومعمل "الغزل" وحاجز المدخل الشرقي بالتعاون مع الجيش السوري، الذي تقدم إلى تلك المناطق عبر محور "الطلائع"، بينما واصل الطيران الحربي السوري استهدافه لمعاقل وخطوط إمداد التنظيم، من الجهتين الشرقية والغربية وفوج "الميلبية" و"الفيلات" وأطراف "غويران" و"النشوة الغربية"، ما أسفر عن سقوط أعداد كبيرة من أفراد التنظيم قتلى وجرحى.
إلى ذلك أشارت مصادر أهلية أن تنظيم "داعش" الإرهابي فجر سيارتين مفخختين بكميات كبيرة من المتفجرات عند مدخل حي "غوران" الشرقي على أطراف الحسكة، ما أدى لاستشهاد ثلاثة مدنيين، وإصابة عدد من المدنيين، إضافة إلى حدوث أضرار مادية ضخمة في الممتلكات العامة والخاصة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار