الدكتور كوين بيرت: الصهاينة يحولون دون تحقق اتفاق نووي مع إيران

رمز الخبر: 784917 الفئة: دولية
العداء الصهیونی لایران

أكد الدكتور "كوين بيرت" الاستاذ الجامعي والمحلل الأمريكي ان السبب الرئيسي لمعارضة الغرب للبرنامج النووي الإيراني هو التحركات الصهيونية، التي تخشى ان تتبع بقية دول المنطقة النهج الإيراني في دعمها العلني لمحور المقاومة ولهذا فان الصهاينة تدفع أمريكا نحو العداء مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأضاف الدكتور كوين بيرت الأستاذ السابق في جامعة ماديسون الأمريكية في حوار له مع قناة "برس.تي.في" الإيرانية الناطقة باللغة الانكليزية ان الدول الغربية لها نظرة خاصة للبرنامج النووي الإيراني. انهم يرون وجود البرنامج النووي الإيراني يمكن أن يشكل تهديدا للمستقبل، ومن المرجح أن إيران سوف تندفع للحصول على أسلحة نووية. وتابع هذا الخبير الأمريكي موضحا بانه لايعتقد بان هذا هو السبب الرئيسي لمعارضة البرنامج النووي الإيراني واما السبب الرئيسي هو معارضة ونفوذ وتأثير الصهاينة. وأشار إلى ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدعم علانية محور المقاومة ضد الصهاينة ، وان الصهانية يخشون من اتباع الدول الاخرى للنهج الإيراني هذا. ونوه الاستاذ الجامعي والمحلل الأمريكي "بيرت" إلى ان غالبية شعوب منطقة الشرق الاوسط (غرب آسيا) يؤيدون إيران في هذا المجال. المسؤولون الصهاينة مبتلون بعدو وهمي ويعيشون في رعب مستمر. انهم يبحثون عن جهة للقاء اللوم عليها. انهم الان يفعلون هذا العمل بشأن إيران، ويحاولون دفع امريكا للعداء مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية. ان الصهاينة يقولون ان امام ايران عامين لحيازتها على اسلحة نووية. لطالما ومنذ فترة يردد الصهاينة هذا الخطاب، لقد سئم العالم من هذا الكلام .


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار