مساعد وزير الخارجية: الاوساط الدولية لم تدفع حتي دولار واحد لتعويض عن خسائر أهالي سردشت

رمز الخبر: 785216 الفئة: سياسية
حسن قشقاوی

أكد مساعد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية في الشؤون القنصلية والبرلمانية «حسن قشقاوي» أن الاوساط الدولية لم تدفع حتي دولار واحد لحد الآن من أجل التعويض عن الخسائر الفادحة التي لحقت بأهالي مدينة سردشت المظلومة من جراء‌ العدوان الكيمياوي الذي شنه عليهم طاغية العراق صدام في عام 1985.

و أفاد مراسل وكالة " تسنيم " الدولية للأنباء في مدينة ارومية أن قشقاوي أكد ذلك في كلمته التي القاها خلال مراسم تخليد الذكري السنوية الـ 28 لقصف مدينة سردشت بالقنابل الكيمياوية التي اقيمت بحضور محافظ آذربايجان الغربية وقائد فيلق شهداء هذه المحافظة وضيوف من كردستان العراق وجمع من المسؤولين. وتابع المسؤول قائلا " ان وزارة الخارجية سلمت محكمة لاهاي الدولية حتي الآن أكثر من 12 الف صفحة تضم وثائق ومستندات في ادانة الشركات الاوروبية التي زودت صدام بالمواد الكيمياوية ". وشدد قشقاوي علي أنه ورغم كل هذه الوثائق فإن محكمة لاهاي الدولية اكتفت حتي الآن بإدانة رجل هولندي واحد فقط في حين أن الأدلة تظهر بأن 400 شركة أجنبية تعمل بتوفير المواد التي يتم استخدامها في انتاج القنبلة النووية قد تعاونت مع طاغية العراق صدام في حربه ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية. وقال مساعد وزير الخارجية في الشؤون القنصلية " ان مايبعث علي الأسف هو أن الاوساط الدولية لم تبذل أي جهد لاستيفاء حقوق أهالي مدينة سردشت المظلومين ويبدو أن ضمير البشرية لايزال في سباته لأنه لم يبذل أي مسعي في الدفاع عن هؤلاء المدنيين ". وأكد استعداد وزارة الخارجية للتعاون مع محكمة لاهاي الدولية والاوساط العالمية دفاعا عن حقوق أهالي مدينة سردشت المظلومين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار