انشقاقات حادة في "داعش" بعد اعدام ممثل البغدادي في الموصل بتهمة التامر

رمز الخبر: 785396 الفئة: دولية
داعش

أفادت مصادر وكالة تسنيم الدولية للأنباء نقلا عن وكالة عراق برس بأن سكان محليون في الموصل افادوا اليوم الاثنين، بأن تنظيم "داعش" أعدم القيادي في التنظيم أبو عثمان الحسن، والذي يعتبر ممثل زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي بتهمة التآمر، مشيرين إلى انسحاب عدد كبير من المقاتلين السوريين والعرب من المدينة نحو الرقة احتجاجاً على إعدام الحسن.

واكدت وكالة عراق برس ، إن "داعش أعدم القيادي الكبير في التنظيم داخل مدينة الموصل، بعد حدوث خلافات حادة بينه وبين عدد من القيادات الأخرى، واتهامه بالتآمر على التنظيم ".

وأضافت نقلا عن سكان محليين، أن  250 مقاتلاً من التنظيم غالبيتهم من السوريين وعرب الجنسية انسحبوا من المدينة نحو الرقة احتجاجا على أعدم القيادي وممثل أبو بكر البغدادي في الموصل المكنى بأبو عثمان الحسن.

وشهد تنظيم داعش انشقاقات كبيرة بين صفوفه في الآونة الأخيرة، الأمر الذي أدى إلى عمليات انسحاب تدريجية لعناصره نحو الرقة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار