عدوان صهيوني مسعور على أهالي القدس وفلسطينية تطعن مجندة «إسرائيلية» جنوب الضفة المحتلة

رمز الخبر: 785420 الفئة: انتفاضة الاقصي
الاقصی

في انتهاكاتٍ صارخة لم تحرك لها المؤسسات الحقوقية الدولية ساكنًا .. تصاعد عدوان كيان الإرهاب الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني من ابناء مدينة القدس المحتلة خلال شهر رمضان الفضيل ، دون أن يستثني أحدًا حيث طال الأطفال والنساء ، و ذلك في محاولةٍ يائسة للنيل من عزيمتهم ودفاعهم المستميت عن المسجد الأقصى المبارك ، فيما أصيبت مجندة صهيونية اليوم الاثنين، بجراحٍ إثر قيام فتاة فلسطينية بطعنها في مدينة بيت لحم جنوب الضفة المحتلة.

وكانت آخر حلقات المسلسل العدواني للاحتلال الصهيوني ، محاكمة أربعة شبان مقدسيين بالسجن ودفع غرامات مالية، بتهمة "التحريض عبر الفيسبوك" حيث حكم قاضي محكمة الصلح بالقدس المحتلة على الشاب طارق الكرد بالسجن الفعلي لمدة 6 أشهر ونصف، و6 أشهر وقف تنفيذ لمدة 3 سنوات ، وحكم على الشاب فؤاد رويضي بالسجن الفعلي لمدة 8 أشهر، و6 أشهر وقف تنفيذ لمدة 3 سنوات، وغرامة مالية قيمتها 3 آلاف شيكل، بتهمة التحريض عبر "الفيسبوك"، وهما قيد الاعتقال منذ أواخر العام الماضي.

كما حكم القاضي الصهيوني على الشاب عصام عناتي بالسجن الفعلي لمدة 5 أشهر، و6 أشهر وقف تنفيذ لمدة 3 سنوات، وعلى الشاب غالب الشلودي بالسجن الفعلي لمدة 6 أشهر ويوم، و6 أشهر وقف تنفيذ لمدة 3 سنوات، لذات التهمة . وبالأمس اعتقل جيش الاحتلال ، الطفل المقدسي أحمد جاسم شويكي (10 سنوات) من سكان حي الثوري ببلدة سلوان شرق القدس المحتلة . و أكد رئيس لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين أمجد أبو عصب نبأ اعتقال قوات الاحتلال للطفل أحمد أثناء لعبه في الحي، أمام منزله، وهو الأمر الذي أكده والده أيضًا؛ حيث تم تحويله إلى مركز الشرطة للتحقيق . ولفت جاسم والد الطفل، إلى أن الشرطة لم تسمح لأحد من أفراد عائلته حضور التحقيق مع نجله، لتسمح له بالدخول إلى غرفة التحقيق بعد ساعة ونصف . وشدد الوالد شويكي إلى أن ما جرى مع طفله عملية اختطاف وليس اعتقال، مؤكدًا أنه سيقدم شكوى للجهات المختصة حول ذلك. ونوه إلى أنه تم إخلاء سبيل طفله، بشرط تحويله إلى "مختص في الشؤون الاجتماعية".
وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الجمعة الماضية ، ست نساء مقدسيات من أبواب المسجد الأقصى ، هن الفتاة آية أبو ناب، الصحفية فاطمة أبو اسبيتان، زينة قطميرة، هدى أبو اسنينة، إكرام غزاوي، وبراء عابدين.
هذا ومدد قاضي محكمة الصلح الصهيونية توقيف 12 مقدسيًا ، بينهم القاصرين أحمد الدبعي (17 عامًا)، ومصطفى الدبعي (17 عامًا) لليوم، علمًا إنهما اعتقلا مساء السبت الماضي، وبدت عليهما علامات الضرب الذي تعرضوا إليه خلال الاعتقال . كما مدد قاضي محكمة الصلح توقيف مراد علقم (14 عامًا) ونور الدين أبو هدوان (15 عامًا)، وعمر الطويل (14 عامًا)، وعمر ياسين (14 عامًا) وهو يحمل الجنسية الأمريكية، ومحمد تايه، وصالح اشتية (15 عامًا)، ومحمد مغربي حتى مطلع شهر يوليو/ تموز المقبل.
من جانب اخر ، أصيبت مجندة صهيونية اليوم الاثنين، بجراحٍ إثر قيام فتاة فلسطينية بطعنها في مدينة بيت لحم جنوب الضفة المحتلة . ووقعت العملية – بحسب مصادر محلية - بالقرب من مسجد بلال قضاء بيت لحم . وأكد موقع "0404" المقرب من جيش الاحتلال، إصابة المجندة بجروح بين متوسطة وخطيرة إثر طعنها اليوم . و بحسب تحقيقات الاحتلال فإن فتاةً فلسطينية من سكان الضفة الغربية – تم اعتقالها لاحقًا - كانت تعبر حاجز "300" جنوب مدينة القدس المحتلة، أشهرت سكينًا وطعنت مجندة «إسرائيلية» في رقبتها.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار