مستشار الامام الخامنئي يبلغ أمير دولة الكويت تعازي ومواساة ايران الاسلامية

رمز الخبر: 785494 الفئة: سياسية
امیر الکویت و التسخیری

التقي العلامة اية الله الشيخ محمد علي التسخيري المستشار الاعلي لقائد الثورة الاسلامية ظهر اليوم الاثنين ، الشيخ صباح الاحمد الصباح امير دولة الكويت ، وابلغه تعازي وتعاطف ومواساة سماحة القائد والحكومة والشعب الايراني الي الحكومة والشعب الكويتي وأسر الشهداء والمصابين جراء التفجير الارهابي الذي وقع في مسجد الامام الصادق بدولة الكويت خلال مراسم اداء صلاة الجمعة .

وادان اية الله التسخيري بشدة في اللقاء هذا الحادث الارهابي و قال : نامل بان تقطع الحكومات والشعوب الاسلامية من خلال اعتماد الوحدة ، كل يد ترفع لزعزعة الامن واثارة الفتنة في المنطقة .

وصرح مستشار القائد المعظم ان الاسلام هو دين المحبة والمودة وان عمليات العنف والتطرف تتناقض مع تعاليم وقيم الدين الاسلامي المبين وانها تعزز فقط جبهة اعداء الاسلام والبشرية .
من جانبه اعرب امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الصباح عن شكره للتعازي التي قدمها قائد الثورة الاسلامية والحكومة والشعب الايراني لهذه الكارثة وقال : نحن كلنا في حداد علي استشهاد هؤلاء المصلين والصائمين ، و ان هذا العمل الارهابي في شهر الرحمة الالهية في بيت الله قد ادمي قلوبنا جميعا .
واضاف : نحن بدورنا ايضا نعزي انفسنا واياكم لاستشهاد هؤلاء من ابناء الامة الاسلامية ونشكر الجمهورية الاسلامية الايرانية واياكم علي حضوركم في الكويت ومشاركتكم في عزاء هؤلاء الشهداء الاعزاء .
وكانت العملية الارهابية الانتحارية في مسجد الامام جعفر الصادق عليه السلام في الكويت يوم الجمعة الماضي واثناء الركعة الاخيرة لصلاة الجمعة ، اسفرت عن استشهاد 27 من المصلين بمن فيهم ثلاثة من الرعايا الايرانيين واصابة اكثر من 200 منهم .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار